مركز شؤون المرأة يختتم تدريب “الجندر وحقوق المرأة” لطلبة/ات الجامعات

مركز شؤون المرأة يختتم تدريب “الجندر وحقوق المرأة” لطلبة/ات الجامعات

تزامناً مع يوم الشباب العالمي اختتم مركز شؤون المرأة في غزة تدريب لطلبة/ات الجامعات بتخصصاتهم المختلفة، بواقع (30) ساعة تدريبية حول “الجندر وحقوق المرأة”، وذلك في إطار مشروع “تعزيز قدرات النساء للحد والاستجابة للعنف المبني على النوع الاجتماعي”، والممول من Trocair.

ويهدف المشروع لتمكين طلبة الجامعات؛ لكي يصبحوا قادة ووكلاء تغيير، للتقليل من العنف المبني على النوع الاجتماعي في قطاع غزة، ليكن هذا التدريب المنعقد أحد أنشطة المشروع التي تناولت عدة موضوعات أهمها، الجندر، والعنف المبني على النوع الاجتماعي وحقوق المرأة من وجهة نظر القانون الدولي الإنساني، وإعداد مدربين، وقانون الأحوال الشخصية، وإتفاقية الأشخاص ذوي/ات الإعاقة وإتفاقية سيداو، وقرار 1325.

وقالت ريم البحيصي، منسقة المشروع: “يهدف التدريب لتمكين الطلاب/ات حول الموضوعات التي تتعلق بالجندر وحقوق المرأة، وإعدادهم/ن كمدربين/ات ليتمكنوا بعد التدريب من إعطاء ورشات توعوية حول الجندر والعنف المبني على النوع الاجتماعي خلال المشروع، وتعتبر الأيام التدريبية بمثابة تثقيف علمي حول الموضوعات والقضايا التي طرحت في التدريب، وتطوير وصقل لشخصيات الطلبة/ات لجعلهم/ن أكثر كفاءة وقوة في مجال التدريب، من خلال يومي إعداد المدربين/ات الذي شكل فارق ملحوظ لدى الطلبة/ات على الصعيد الشخصي.

كما أضافت البحيصي: “هذه الأيام التدريبية استهدفت (25) من طلبة/ات الجامعة، موضحة أن المركز يركز دائماً على فئة الشباب والشابات؛ بإعتباره عنصر التغيير الفعال في المجتمع والذي يجب تثقيفه وتوعيته بالقضايا التي تخص المجتمع ككل والمرأة على وجه الخصوص”.

من جهة أخرى عبر المشاركون/ات في التدريب عن امتنانهم/ن الشديد للقائمين على التدريب، لما له من تأثير قوي على مهاراتهم/ن الشخصية وخبرتهم/ن العلمية حيث أصبح للعديد منهم/ن القدرة على كسر حاجز الخوف والتوتر والوقوف أمام جمهور؛ لطرح موضوع ما ومناقشته من خلال التعرف على المهارات الاساسية لتنفيذ التدريبات والورشات التوعوية، وقال حسن تمراز، أحد الطلبة المشاركين في التدريب، وهو طالب هندسة معمارية في جامعة فلسطين: “هادا أفضل إنجاز إلي بعام 2020 عشان كان عندي صعوبة في إبراز شخصيتي قدام الناس، وصرت حالياً أقدر أشارك في أي حوار مع الناس بالإضافة الى كم المعلومات الكبير اللي اكتسبتوا خلال التدريب”.

 

 

 

مقالات ذات صله