مركز غزة للثقافة والفنون ينظم أمسية شعرية “هذا اليوم لي” 

مركز غزة للثقافة والفنون ينظم أمسية شعرية “هذا اليوم لي” 

نظمت جمعية مركز غزة للثقافة والفنون ،ثاني مساءاتها الإبداعية التي تنظمها للعام الثالث على التوالي،اليوم، بدعم وتمويل من برنامج الثقافة والفنون بمؤسسة عبد المحسن القطان بالتعاون مع معهد إدورد سعيد للموسيقى والاتحاد العام للمراكز الثقافية والاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين بمشاركة الشعراء/د. علاء الغول ، ناصر رباح ، محمود الشاعر ، مريم جودة وأدارت اللقاء الكاتبة/جيها أبو لاشين  وبحضور عدد من المثقفين والمبدعين والأدباء والكتاب.،ومشاركة مميزة من الفنان أيمن أبو عبدو بوصلات موسيقية وغنائية نالت استحسان الحضور وذلك في قاعة لاتيرنا.،وحملت الأمسية عنوان” هذا اليوم لي” احتفاء باليوم الوطني للثقافة الفلسطينية.

وافتتح الأمسية أشرف سحويل رئيس مجلس ادارة جمعية مركز غزة للثقافة والفنون مبينا ضرورة دعم المرأة الفلسطينية “دوما وليس يوماً فقط في يومها” لأنها من تحتضن آمال وآلام أبنائها في البدايات والنهايات.

اكد على أهمية الثقافة في الذاكرة الفلسطينية كموروث حضاري ووطني يجب الحفاظ عليه، حيث تعتبر الثقافة هوية وطنية وسلاح لحماية الموروث الثقافي وفي كفاحنا الفلسطيني من اجل الحرية ونعمل على تعزيزها ونشرها لإيصال رسالة شعبنا الى العالم من خلالها.مؤكداً أن القرار الفلسطيني باعتماد يوم الثالث عشر من آذار يوما وطنياً للثقافة الفلسطينية في ذكرى ميلا الشاعر الكبير الراحل محمود درويش.

وثمن دور مؤسسة عبد المحسن القطان التي دعمت المبادرة للسنة الثالثة على التوالي.

وتوالت في الأمسية القراءات الشعرية من قبل ضيوف الامسية موزعه بين الموسيقى والقراءات الابداعية .

مقالات ذات صله