منظمات أهلية: تؤكد على ضرورة اعتماد آليات وسياسات ومعايير وطنية موحدة ومتكاملة في التدخلات الانسانية لإدارة الكوارث.

منظمات أهلية: تؤكد على ضرورة اعتماد آليات وسياسات ومعايير وطنية موحدة ومتكاملة في التدخلات الانسانية لإدارة الكوارث.

أكد ممثلو منظمات أهلية فلسطينية على ضرورة تنسيق جهود الحد من أثر الكوارث وتعزيز الجاهزية لمواجهتها للتخفيف من الخسائر، واعتماد آليات وسياسات ونظم وطنية موحدة ومتكاملة في التدخلات الانسانية.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها الشبكة بعنوان “الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة للكوارث” وذلك ضمن مشروع “الحقوق والصمود” بالشراكة مع مؤسسة أكشن إيد – فلسطين وتمويل أكشن إيد-الدينمارك “دانيدا” وذلك بمؤسسة الثقافة والفكر الحر بخانيونس.

 وشدد المشاركين بالورشة على ضرورة الالتزام بالمعايير الانسانية الاساسية والمواثيق الدولية في التدخلات الانسانية لإدارة الكوارث، وتعزيز الشراكة بين كافة الاطراف المعنية وتنسيق جهود المنظمات الأهلية من أجل تحقيق الاستجابة الفعالة للكوارث.

وبدوره أكد مدير برنامج المشاريع الانسانية في مؤسسة الاغاثة الإسلامية – فلسطين م.رامي مهاني أن هذه الورشة تأتي في إطار تعزيز وعي وثقافة المؤسسات الأهلية العاملة في المجال الانساني للحد من الأثار السلبية لأي كوارث سواء طبيعية منها أو من صنع الانسان.

وقدم مهاني عرضا تعريفيا حول مبادئ العمل الإنساني خاصة “معايير السفير و المعايير الانسانية الاساسية CHS .

وأكد مهاني أن “المعايير الانسانية الاساسية CHS” مهمة جدا بالنسبة للمؤسسات الأهلية خاصة انها تقدم الوعي الكامل وتنشر الثقافة والوعي لتفادي الأثار السلبية للكوارث بشكل عام كما أنها تساعد على تنظيم العمل الانساني وتوحيد الجهود للحد من مخاطر الكوارث.

ودعا مهاني الى ضرورة تعزيز وعي وقدرات مؤسسات المجتمع المدني على تبني المعايير الدنيا للتدخلات الانسانية في مشاريعها الانسانية وجعل تلك المؤسسات أكثر جاهزية، وتبادل الخبرات للتعامل مع حالات الطوارئ المختلفة.

واختتمت الورشة بالنقاش والمداخلات وتقديم التوصيات مطالبين بضرورة الاسراع في وضع خطة استراتيجية وطنية متكاملة للازمات والطوارئ تراعي كافة المعايير الدولية خاصة المعايير الانسانية الاساسية للتدخلات الانسانية CHS.

مقالات ذات صله