شبكة المنظمات الاهلية تختتم سلسلة لقاءات حول تعزيز صمود وحماية النساء والشباب المتضررين من الأزمات والكوارث

شبكة المنظمات الاهلية تختتم سلسلة لقاءات حول تعزيز صمود وحماية النساء والشباب المتضررين من الأزمات والكوارث

اختتمت شبكة المنظمات الأهلية ثمانية  لقاءات مجتمعية تناولت دور المنظمات الاهلية في تعزيز الصمود على قاعدة الحقوق وبخاصة للفئات الاكثر تهميشاً في المجتمع بما يتماشى مع القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني.

 واستهدفت اللقاءات المنظمات الاهلية الاعضاء في قطاعات الشبكة الست (الزراعة، التعليم، التأهيل، الصحة، الشباب، والمرأة) بالإضافة للمؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية العاملة في قطاع غزة وذلك ضمن مشروع “الحقوق والصمود “، والذي يهدف إلى تعزيز صمود وحماية النساء والشباب المتضررين من الأزمات والكوارث التي طال أمدها في غزة بالشراكة مع مؤسسة أكشن إيد فلسطين..

و هدفت اللقاءات الى دراسة مدى وعي والتزام المنظمات الأهلية بالمعايير الإنسانيّة الأساسيّة للتدخلات الإنسانية CHS، إلى جانب بحث وتوثيق أليات المساءلة المتبعة من قبل المنظمات الأهلية في تخطيط وتنفيذ التدخلات الإنسانية وتحديد أهم قطاعات  التي تقوم بها المنظمات الأهلية ومدى استجابة المنظمات الأهلية مع الاحتياجات وحقوق أبناء الشعب الفلسطيني، وتحديد أهم الفجوات والتحديات التي تواجه التدخلات الانسانية للمنظمات الأهلية ومدى حساسية النوع الاجتماعي وتلبيتها لمتطلباته في ضوء واقع قطاع غزة.

وسيتم من خلال هذا المشروع الخروج بدراسة بحثية توثق آليات المساءلة المتبعة من قبل المنظمات الأهلية، والتي تقودها النساء على وجه التحديد، ومدى انسجام التدخلات التي تقوم بها المنظمات الاهلية مع المعايير الإنسانيّة الأساسيّة، وحساسيتها تجاه النوع الاجتماعي.

مقالات ذات صله