مركز الإعلام المجتمعي يختتم المرحلة الأولى من مشروع “ساندها – المرحلة الثانية”

مركز الإعلام المجتمعي يختتم المرحلة الأولى من مشروع “ساندها – المرحلة الثانية”

اختتم مركز الإعلام المجتمعي اليوم المرحلة الأولى من مشروع (مناهضة العنف ضد المرأة مسؤوليتك “ساندها”- المرحلة الثانية) الممول من مؤسسة هينريش بول الألمانية.

وقالت منسقة مشروع “ساندها” عبير أبو النجا: إن “المركز انتهى من تنفيذ 10 حلقات دراسية حول جهود مناهضة ظاهرة العنف ضد المرأة بالتعاون مع المؤسسات القاعدية العاملة في كافة محافظات قطاع غزة”.

وأضافت أبو النجا أن ” مركز الإعلام المجتمعي والباحثين العاملين في المشروع بذلوا جهداً كبيراً في مرحلة تنفيذ الحلقات الدراسية والتي استهدفت المخاتير، الشرطة، ممثلين مؤسسات المجتمع المدني، الأكاديميين ، المحامين، الصحفيين من أجل الوصول إلى آراء و وجهات نظر مختلفة ومعرفة الثغرات في طبيعة عمل المؤسسات في مشاريع مناهضة ظاهرة العنف ضد المرأة والأخذ بعين الاعتبار كافة الآليات والمقترحات الجديدة لاضافتها في الدراسة البحثية – الدليل  التي سوف يعدها فريق من الباحثين الذين اختارهم مركز الإعلام المجتمعي من قبل لجنة استشارية مكونة من حقوقيين وإعلاميين متخصصين”.

وأكدت أبو النجا على ” تعاون الفئات المستهدفة في الحلقات الدراسية موضحة أنهم  أبدوا ملاحظات ومقترحات فعالة ومثمرة كونهم يتعاملون مع قضايا العنف ضد المرأة كل يوم”.

واستعرضت أبو النجا المراحل القادمة من مشروع “ساندها” الممول من مؤسسة هينريش بول الألمانية والمتمثلة في إعداد دراسة بحثية – دليل حول جهود مؤسسات المجتمع المدني في مناهضة قضية العنف ضد المرأة وتعميمها على كافة مؤسسات المجتمع المدني للأخذ بها عند العمل في مشاريع  العنف ضد المرأة، وتنظيم 10 جلسات توجيهية لنفس الفئة المستهدفة في الحلقات الدراسية لعرض نتائج الدراسة البحثية – الدليل  والآليات الجديدة للتعامل مع ظاهرة العنف ضد المرأة.

بالاضافة إلى تدريب مجموعة من النشطاء العاملين في مجال مناهضة العنف ضد المرأة استناداً على الدراسة البحثية –الدليل التي نفذت وتنظيم ورش توعية لطلاب/اب الجامعات في كافة محافظات قطاع غزة.

ونوهت أبو النجا إلى إن “الهدف من المشروع معرفة أسباب وجود فجوة بين عدد المشاريع الممولة بشكل متزايد للمؤسسات النسوية القائمة على نبذ العنف المبني على النوع الاجتماعي وبالمقابل استمرار ارتفاع نسب حالات العنف ضد النساء في المجتمع الفلسطيني”.

الجدير بالذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC)  مؤسسة أهلية تعمل قطاع غزة منذ عام 2007. ويسعى مركز الإعلام المجتمعي لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، ولتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية وضمن المنهجية المعتمدة على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صله