المركز الفلسطيني يدين الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة

المركز الفلسطيني يدين الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة

لاحقت الزوارق الحربية الإسرائيلية صباح يوم الأحد، الموافق 11/2/2018، قوارب صيد فلسطينية، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاهها، وأطلق جنود البحرية الإسرائيلية نيران أسلحتهما الرشاشة تجاه صيادين اثنين، ما أدى إلى إصابتهما، واعتقالهما على أيدي القوات البحرية.

ووفقاً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 6:30 من صباح يوم أمس الأحد الموافق 11/2/2018، فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر شمال غرب منتجع الواحة “سابقا” شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو ميل بحري واحد، ومن ثم حاصر زورق حربي إسرائيلي قارب صيد “مجداف”، على متنه الصيادين طارق عبد الباري محمد السلطان، 22 عاماً؛ وعائد نزار محمد السلطان، 22 عاماً، وكلاهما من سكان حي السلاطين ببلدة بيت لاهيا، وأمرهما جنود البحرية الإسرائيلية خلع ملابسهما والقفز في المياه والسباحة نحو الزورق، وتم اقتيادهما لميناء أسدود البحري، وقد تم التحقيق معهم ، وأفرج عنهم في حوالي الساعة 8:00 من مساء نفس اليوم.

وقد تبين أن الصيادين أصيبا بأعيرة مطاطية جراء الاعتداءات الإسرائيلية، حيث أصيب الصياد طارق السلطان بعياريين مطاطيين في كلتا ساقيه، وأصيب الصياد عائد السلطان بأربعة أعيرة مطاطية في كلتا ساقيه وبطنه.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، إذ يدين الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، فإنه:

  1. يدعو إلى الوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، والسماح لهم بركوب البحر وممارسة عملهم بحرية تامة.
  2. يطالب بتعويض ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية عن الأضرار الجسدية والمادية التي لحقت بهم.
  3. يدعو المجتمع الدولي، بما فيها الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، إلى التدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين، والسماح لهم بالصيد بحرية تامة في مياه القطاع.

مقالات ذات صله