مركز شؤون المرأة في غزة ينظم لقاءاً بحضور وزير المياه الفلسطيني

مركز شؤون المرأة في غزة ينظم لقاءاً بحضور وزير المياه الفلسطيني

نظم مركز شؤون المرأة في غزة لقاءاً مع رئيس سلطة المياه م.مازن غنيم، بحضور خبراء وخبيرات المياه من الضفة الغربية وغزة، وعدد من الإعلاميين والإعلاميات من الإعلاميين /ات، في مقر المركز، لمناقشة أوضاع قطاع المياه في قطاع غزة، والتحديات التي تواجه القطاع المياه وسبل حل أزمة المياه في القطاع.

ورحبت آمال صيام، مديرة مركز شؤون المرأة بسعادة الوزير والضيوف الكرام، مؤكدةً على أن هذا المركز يعمل دائماً لصالح النساء، وأن المرأة جزء لا يتجزأ من المجتمع بكل تفاصيله بما فيه قطاع المياه.

وأكد م. غنيم في بداية حديثه على تعزيز دور المرأة سواء في سوق العمل أو في إطار تعزيز استراتيجية النوع الاجتماعي ضمن رؤية العمل المتكاملة لدى سلطة المياه، وتحدث عن أبرز المشاريع الاستراتيجية في قطاع غزة التي تأتي ضمن خطة مدروسة بدأت تؤتي ثمارها، تمثلت في إنجاز العديد من مشاريع المياه والصرف الصحي خلال الفترة الماضية، حيث يأتي هذا اللقاء ضمن رؤية السلطة بتعزيز الشراكة والتواصل مع كافة القطاعات.

وعبر م.غنيم عن شكره لمركز شؤون المرأة لعقد مثل هذه اللقاءات، مشدداً على أن المرأة أكثر من نصف المجتمع الفلسطيني، ولها دور أساسي في قضية المياه وترشيد استهلاكها والمشاركة الأساسية والفاعلة في ابتكار وإيجاد حلول الأزمات المختلفة.

وقال م.غنيم: “إن97% من مياه الخزان الجوفي في القطاع غير صالح للاستخدام الآدمي، حيث يتم استخراج 55 متر مكعب سنوياً من هذه المياه؛ الأمر الذي أدى إلى انخفاض منسوب المياه، ودخول مياه البحر علي المياه الجوفية التي أدت إلى ملوحة المياه، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة النترات التي أدت أيضا إلى تلوث المياه الجوفية”.

وأكد على أنه تم إعداد خطة استراتيجية خاصة في قطاعي المياه والنفايات الصلبة، مشيراً إلى أن هذه الخطة تتضمن إقامة ثلاث محطات معالجة للصرف الصحي مركزية في شمالي ووسط وجنوبي القطاع، حيث سيتم افتتاحهم قريباً في عام 2019، وبافتتاح هذه المحطات ستنتهي مشكلة الصرف الصحي تدريجياً في قطاع غزة.

ونوه إلى أن العمل جاري لإقامة ثلاث محطات تحلية صغيرة الحجم في محافظة خانيونس والوسطى ومنطقة السودانية شمال قطاع غزة، لافتاً أن هناك محاولات لاستثمار الطاقة الشمسية والرياح لخدمة هذه المحطات.

ونوه المهندس غنيم إلى أن 20 آذار سيكون موعداً لمؤتمر المانحين الدولي للبدء في مشروع التحلية المركزية في قطاع غزة والذي تبلغ تكلفته أكثر من 600 مليون دولار أمريكي، مؤكداً أن هناك تحسن تدريجي سيطرأ خلال الفترة المقبلة بافتتاح المشروع في القطاع.

وأعرب بأن سلطة المياه طيلة فترة الانقسام السياسي الفلسطيني لم تنقطع عن العمل، حيث افتتحت العديد من المشاريع التي تسهم في حل مشكلة قطاع المياه في قطاع غزة، ملفتاً إلى أن قضية المياه في الضفة الغربية ليس أفضل حالاً من قطاع غزة فهناك حصار مائي يتعرض له الشعب الفلسطيني ككل.

مقالات ذات صله