المركز السعودي للثقافة يفتتح مشروع كسوة الشتاء جنوب قطاع غزة

المركز السعودي للثقافة يفتتح مشروع كسوة الشتاء جنوب قطاع غزة
افتتح المركز السعودي للثقافة والتراث مشروع كسوة الشتاء لإدخال الفرحة على قلوب المحتاجين بتمويل كريم من الشعب السعودي الشقيق.

وشكر رئيس إدارة المركز السعودي للثقافة والتراث د. جمال أبو ظريفة المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا على الدعم والمساندة الدائمة والمتواصلة للشعب الفلسطيني وخاصة “فاعل الخير” الذي رفض ذكر اسمه احتسابا للأجر, وفي ظل الظروف الصعبة التي يعانيها الشعب الفلسطيني في ظل الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة،  بالإضافة الي المخفض الجوي الاخير ،مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الشعب السعودي مساعدته للشعب الفلسطيني.

وأوضح أبو ظريفة أن المركز السعودي سوف ينفذ سلسلة مشاريع لخدمة الشعب الفلسطيني وبالأخص في قطاع غزة، وسوف يكون في الايام القادمة العديد من المشاريع الاغاثية .

بدوره قال رئيس بلدية عبسان الكبيرة الدكتور محمود أبو دراز أن هذا المشروع سوف يخفف عبئ كبير عن الأسر الفقيرة والمحتاجة في عبسان الكبيرة بشكل خاص و وشرق خان يونس بشكل عام كما وشكر المركز السعودي على دوره الكبير في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الحصار الكبير على قطاع غزة وقدم شكره إلى المملكة العربية السعودية ملكا ، وحكومةً  وشعبا على الدور الكبير الذي تلعبه المملكة في صمود الشعب الفلسطيني .

من جانبه قدم المدير التنفيذي للمركز السعودي للثقافة والتراث أ. عصام أبو خليل شكره إلى الشعب والحكومة السعودية على الدعم السخي والمتواصل للشعب الفلسطيني.

وأضاف أبو خليل أن مشروع كسوة الشتاء يستهدف ألاف الأسر المحتاجة والفقيرة جنوب قطاع غزة و الذي تم تنفيذه بالتعاون مع لجان مناطق مشيرا الي أنه تم إتباع آلية جديدة في الوصول الى الأسر المحتاجة للتخفيف من معاناتهم  من خلال لجان المناطق الخاصة في المركز السعودي للثقافة والتراث ومن خلال استبيان  تم تحديد أعمار الأسرة وأجناسهم.

فيما شكر المخاتير والوجهاء المركز السعودي للثقافة والتراث والمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا على الدعم والمساندة الدائمة والمتواصلة للشعب الفلسطيني .

مقالات ذات صله