الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية (23/11/2017- 28/11/2017)

الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية  (23/11/2017- 28/11/2017)
  • إصابة (4) مدنيين، بينهم طفلان ومتضامن دولي، في الضفة الغربية وقطاع غزة

 

  • قوات الاحتلال تنفذ (68) عملية اقتحام في الضفة الغربية، و(5) عمليات مماثلة في محافظة القدس

–       اعتقال (44) مواطناً، بينهم (12) طفلاً وامرأتان

–       اعتقل (12) منهم، بينهم (6) أطفال في مدينة القدس وضواحيها

 

  • سلطات الاحتلال تواصل إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة 

–       تجريف منزل في بيت حنينا، وإجبار مواطن على هدم منزله ذاتياً في بلدة أم طوبا

–       مصادرة (8) مركبات لمواطنين من قرية بيت إكسا، ومنع إدخال مواد البناء والمحروقات إلا بتنسيق مع (الإدارة المدنية)

 

  • الأعمال الاستيطانية تتواصل في الضفة الغربية

–       تجريف بركس في الخليل يستخدم لإعادة هيكلة المعادن الحديدية

–       المستوطنون يهاجمون المزارعين ورعاة الأغنام الفلسطينيين شرق مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل

  • قوات الاحتلال تواصل استهداف صيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر

–       إطلاق النار في (3) حالات تجاه قوارب الصيد الفلسطينية شمال القطاع دون وقوع إصابات

 

  • قوات الاحتلال تواصل تقسيم الضفة إلى كانتونات، وتواصل حصارها الجائر على القطاع للعام الحادي عشر على  التوالي

–       إعاقة حركة مرور المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية على الحواجز الطيارة والثابتة

–       اعتقال (5) مواطنين فلسطينيين، بينهم طفلان، على الحواجز العسكرية الداخلية في الضفة الغربية

 

ملخص:  واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (23/11/2017- 28/11/2017)، انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وتجلت تلك الانتهاكات في استخدام القوة المسلحة ضد المدنيين الفلسطينيين، والإمعان في سياسة الحصار والإغلاق، والاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين والصيادين رغم إعلانها عن السماح لصيادي القطاع بالإبحار لمسافة 9 أميال بحرية، بعد ان كانت قد قلصت مساحة الابحار عدة مرات لمساحات ضيقة جدا، وهو ما يشير إلى استمرار سياسة الاحتلال في محاربتهم في وسائل عيشهم ورزقهم. تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.

 

وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير على النـحو التالي:

 

* أعمال القتل والقصف وإطلاق النار:

 

أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير مدنيان فلسطينيان، أحدهما طفل، ومتضامن دولي في الضفة الغربية، فيما أصيب طفل في قطاع غزة. وفي القطاع أيضاً، واصلت تلك القوات ملاحقة الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر.، وإطلاق النار باتجاههم.

ففي الضفة الغربية، أصيب بتاريخ 24/11/2017 متضامن أجنبي، يحمل الجنسية الألمانية، بعيار معدني في الجهة اليمنى من ظهره، أثناء مشاركته في مسيرة بلدة نعلين، غرب مدينة رام الله.

للحصول على التقرير الرجاء الضغط على الرابط هنــــــــــا.. 

مقالات ذات صله