جمعية المرأة العاملة للتنمية تعقد لقاءً توعية حول مشاكل النطق

جمعية المرأة العاملة للتنمية تعقد لقاءً توعية حول مشاكل النطق

عقدت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية لقاءً توعية حول العنف الاسري وتأثيره على مشاكل الكلام لدي الاطفال والنساء، في بلدية عبسان بمحافظة خانيونس، بمشاركة 40 سيدة. ويأتي هذا اللقاء ضمن “برنامج علاج النطق ومشاكل الكلام”، الذي يهدف إلى تحقيق السلامة اللغوية للأطفال والنساء على حد سواء


وتناول محمود إسماعيل؛ أخصائي التخاطب في الجمعية  أسباب العنف الاسري، ومفهوم النطق واللغة وأنواع ومشكلات اضطرابات التخاطب، وكيفية التخلص منها، إضافة لكيفية تنمية القدرات العقلية واليات التركيز والانتباه لدى الأطفال والنساء، كما قدم مجموعة من النصائح  والاستشارات للمشاركات، وأوصى بتحويل بعض الحالات الى وحدة اضطرابات التخاطب لتلقي العلاج اللازم .


وأشار إسماعيل:” إن البرنامج يستهدف بشكل خاص المناطق المهمشة التي يصعب الوصول اليها، والمؤسسات القريبة من أماكن إقامة الأهالي؛ لتسهيل حصولهم على الخدمات المجانية دون عناء في ظل الوضع الاقتصادي السيئ” .


وبدورها ثمنت منسقة مركز بلدية عبسان ام إبراهيم  جهود طاقم جمعية المرأة العاملة في علاج النطق وتلبية حاجة المواطنين في المناطق المهمش. 
وفي نهاية اللقاء، تم مناقشة العديد من الاستشارات والحالات والتوصيات لاستمرار تقديم خدمة علاج النطق في مناطق عديدة في غزة.

 

مقالات ذات صله