مؤسسة الضمير تجدد مطالبتها الحكومة بتوفير الحماية اللازمة للمواطنين من سوء استخدام السلاح

مؤسسة الضمير تجدد مطالبتها الحكومة بتوفير الحماية اللازمة للمواطنين من سوء استخدام السلاح

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تابعت بقلق شديد وقوع حوادث وفاة نتيجة سوء استخدام السلاح وبشكل خاص داخل المنازل .

ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدي الضمير، توفى مساء أمس الأربعاء الموافق 27 سبتمبر 2017 المواطن الطفل  طارق فواز خضورة ,16 عاما, من سكان  مخيم المغازي وسط قطاع غزة , متأثرة بجراحه نتيجة إصابته بعيار ناري في البطن أطلق من سلاح  (كلاشينكوف) كان يقوم بتنظيفه ، حيث نقل  إلى مستشفى الأقصى  , وقد أعلنت الطواقم الطبية عن وفاته .

فيما صرح المتحدث باسم الشرطة المقدم أيمن البطنيجي أمس أن الفتى من مخيم المغازي وسط القطاع، توفي عصر يوم الأربعاء، جراء إصابته بطلق ناري في البطن في ظروف لم تتضح بعد , وأوضح البطنيجي أن الشرطة فتحت تحقيقًا عاجلًا لمعرفة ملابسات الحادث.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إذ تعبر عن استهجانها الشديد وتشير بقلق إلى استمرار سقوط ضحايا جراء سوء استخدام السلاح في قطاع غزة، ، فإنها تجدد مطالبتها الحكومة في قطاع غزة بالعمل الجاد من أجل ضمان وضع وتطبيق الضوابط اللازمة لمنع تكرار حوادث الوفاة نتيجة  استخدام السلاح الناري، وتوفير الحماية اللازمة للمواطنين.

مقالات ذات صله