ورقة حقائق :آثار العدوان الإسرائيلي صيف 2014 وتأخر عملية الاعمار على قطاع المرأة في قطاع غزة

ورقة حقائق :آثار العدوان الإسرائيلي صيف 2014 وتأخر عملية الاعمار على قطاع المرأة في قطاع غزة

تتضمن ورقة الحقائق التالية الأضرار التي أصابت قطاع المرأة في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي في صيف 2014 صادرة عن قطاع المرأة في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية. حيث شارك في إعدادها عدد من المختصين والباحثين في هذا المجال من مؤسسات قطاع المرأة في الشبكة وتشتمل الورقة على عدد من التوصيات التي من شأنها أن تسهم في تطوير قطاع المرأة في غزة والنهوض به.

تهدف هذه الورقة من  ” الحقائق” إلى تسليط الضوء على حالة المرأة في قطاع غزة، وذلك من خلال تشخيص هذه الحالة واستعراض مسارها والمعيقات والقيود التي حالت دون تنميتها إلى جانب التحديات وكذلك الفرص التي يمكن استثمارها باتجاه إعادة بناء واستنهاض هذه الحالة التي تشهد تراجعاً شديداً.

 تعكس هذه الورقة  رؤية وموقف المنظمات الأهلية العاملة في قطاع المرأة لكي تشكل مرجعية لها تعكس رؤيتها وأولوياتها بالسياسات والتوجهات والآليات العاملة بهدف اعادة تأهيل واعمار قطاع االمرأة والعمل على استنهاضه وتنميته وتطويره .

تبرز أهمية الورقة بأنها تأتي بعد عام على العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة عام 2014 والذي  استمر 51يوماً  بالاضافة الى تداعيات الحصار والانقسام مما خلف واقعا انسانيا واقتصاديا واجتماعيا   قاسيا وغير مسبوق.

وبإعتبار أن المرأة هي الدينامو في حياة النصف الآخر من المجتمع, فهي دون شك تتحمل العبء الأكبر في عجلة الحياة, وتنعكس عليها كافة الأحوال السياسية والاقتصادية والاجتماعية؛ سواء في أوقات السلم أو الحرب أو الأزمات. وفي قطاع غزة تحديداً تواجه النساء أوضاع معيشية صعبة للغاية منذ فرض الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة مروراً بحالة الانقسام الفلسطيني؛ وتكرار العدوان على القطاع لثلاث مرات خلال الست سنوات الأخيرة؛ وما نتج عنها من عذابات جديدة تتحمل النساء فيها الجزء الأكبر للحفاظ على استقرار الأسرة الفلسطينية والسلم المجتمعي  فوجب تسليط الضوء على واقع قطاع المرأة في قطاع غزة.

 

حقائق حول قطاع المرأة :

  • استشهاد 438 من الإناث ،  293  فوق سن الثامنة عشر ، 190 دون سن الثامنة عشر.
  • 23 من النساء الشهيدات أرامل ، 65 آنسات ، 199 متزوجات ، 6 مطلقات.
  • 1442من الجرحى كانوا من النساء.
  • 48 إمرأة من من ذوات الإعاقة أصيبت في العدوان.
  • 115 من النساء الجريحات تسببت اصابتهن بحدوث نوع من الاعاقة.
  • أكثر من 800 أرملة جراء فقدان الزوج نتيجة عدوان 2014.
  • تضرر 31974 وحدة سكنية منها 8377 بشكل كلي و 23597 بشكل جزئي ،
  • أعداد المتضررين داخل الوحدات السكنية ما يقارب 250918 ، منهم 67488 من النساء.
  • وضعت نحو 18 امرأة حملها في المنزل بسبب ظروف العدوان وعدم تمكنهن من الوصول للمستشفيات لتلقي الرعاية الصحية اللازمة.
  • ازداد عدد حالات الولادة المبكرة أثناء العدوان، نتيجة إصابة الأمهات بالخوف، والتوتر، إذ بلغ 30% مقارنة بالأشهر السابقة.
  • تضاعف معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة خلال العدوان حيث بلغ ما نسبته نحو 14%، مقارنة بالأشهر التي سبقت العدوان (7%)، بسبب استنشاق الغاز ونقص الأدوية والمعدات الطبية، والإصابات المباشرة للنساء في أماكن متفرقة من الجسم.

woman2 woman1

التوصيات:

يرى قطاع المرأة في شبكة المنظمات الأهلية أن الوصول بالمرأة في قطاع غزة لحياة كريمة  وآمنة لا يتحقق إلا بمجهود محلي ودولي على عدة أصعدة وهي:

  • مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين ووقف الانتهاكات الإسرائيلية المنظمة التي ترتكب بحقهم .
  • دعوة الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالقيام بواجبها القانوني واتخاذ خطوات عملية لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة والذي يمثل جريمة حرب مستمرة، واتخاذ التدابير الكفيلة بحماية المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  • استخدام المؤسسات لعلاقاتها الدولية من أجل الضغط على إسرائيل لرفع الحصار.
  • تدشين حملة إعلامية شاملة على مستوى العالم للضغط باتجاه رفع الحصار عن قطاع غزة .
  • إعادة النظر في خطة روبرت سيري.
  • تشجيع المقاطعة للبضائع الإسرائيلية وخاصة حملة (BDS ) لمقاطعة إسرائيل اقتصادياً وأكاديمياً.
  • إعلان الرفض القاطع لآلية (GRM)؛ والتأكيد على ضرورة فتح المعابر البرية والبحرية دون شروط.
  • بذل مزيداً من الجهود لإنهاء الانقسام وإشراك المرأة في اللجان المختصة بذلك، والمطالبة بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وإعادة اللحمة الوطنية.
  • ضرورة أن يأخذ القرار1325 خصوصية النساء الفلسطينيات كنساء واقعات تحت الإحتلال ويعانين من ممارسته.
  • الزام الدول الموقعة على القرار 1325 بالعمل على تطبيقه.
  • العمل نحو اطار وطني لتطبيق القرار 1325 الخاصة بحماية النساء في أوقات النزاعات.
  • استخدام مواقع التواصل الإجتماعي والإعلام بجميع أنواعه لفضح جرائم الاحتلال وملاحقته كمجرم حرب.
  • تفعيل ملف المحاكمة الجنائية والتواصل مع اللجنة الوطنية لموضوع المحكمة الجنائية الدولية.
  • الضغط على الكيان الصهيوني لأن يتحمل مسؤؤلياته تجاه عملية إعادة إعمار قطاع غزة.
  • تحفيز المؤسسات الدولية على المشاركة في دعم ومناصرة النساء في فلسطين.
  • رفع الوعي وتأهيل قيادات نسوية مناطقية لتكون قادرة على المشاركة في عملية إعادة الإعمار بجميع مراحلها (التخطيط والتنفيذ والميزانية), ودمج النساء في لجنة إعادة الإعمار الوطنية كعضوات فاعلات؛ مع تفعيل دور الإعلام بهذا الجانب.
  • تحقيق المساءلة حول مشاركة المرأة وغياب مشاركتها في إعادة الإعمار وفي مختلف القضايا الوطنية الجوهرية.
  • .ضمان  مشاركة المرأة في عملية الإعمار  على ثلاث مستويات ,التخطيط, والتنفيذ, ووضع الميزانيات الحساسة للنوع الإجتماعي.
  • مراعاة اختلاف احتياجات النساء حسب المناطق والوضع الاجتماعي والمادي.
  • أن تكون عملية البناء الخاصة بالمنشئات العامة والخاصة  مراعية لأوضاع النساء الخاصة والمجتمعية بحيث يكون من السهل الوصول إليها بجانب توزيع عادل للخدمات.

مقالات ذات صله