جمعية المرأة العاملة تنفذ جلسات علاجية ضمن برنامج “علاج النطق ومشاكل الكلام” في غزة

جمعية المرأة العاملة تنفذ جلسات علاجية ضمن برنامج “علاج النطق ومشاكل الكلام” في غزة

نفذت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية ، جلسات علاجية للأطفال المصابين باضطرابات التخاطب في محافظات قطاع غزة وتأتي هذه الجلسات ضمن “برنامج علاج النطق ومشاكل الكلام”، والذي يهدف إلى تحقيق السلامة اللغوية للأطفال والنساء على حد سواء.

قال محمود اسماعيل أخصائي التخاطب في الجمعية أنه تم تقديم عدد 20 لقاء  توعوية للأهالي في محافظات قطاع غزة الخمس خلال العام الماضي 2016 ، بالإضافة الى تقديم الخدمة الى عشرات المستفيدين والمستفيدات ما بين متابعة واستقطاب حالات جديدة، منهم من تم تحويلهم الى مستشفيات ومراكز طبية، كما تم تحويل مستفيدات الى برنامج الارشاد والاستشارة النفسية التابع للجمعية، وذلك لمن يعانون من مشاكل النطق والكلام في جميع محافظات القطاع لافتا إلى أنه تم انشاء برنامج “علاج النطق ومشاكل الكلام”، بالتعاون مع مجموعة “طيور الأمل” منذ 7 سنوات.

وأكد أن البرنامج يستهدف على وجه الخصوص المناطق المهمشة، والمؤسسات القريبة من أماكن اقامة الأهالي، وذلك لتسهيل وصول الاهالي إلى الخدمة المقدمة بشكل مجاني.

وأوضح الأخصائي أنه تم انهاء حالات مشكلات لفظ الأصوات 50 حالة ومتابعة عدد 400 حالة ، و 20 حالة تأخر في اللغة والنطق ، و حالة مشكلات التأتأة ، بالإضافة الى انهاء عدد 6 حالات الخنف ،وتم انهاء العمل مع 6 حالات ناتجة عن الاعاقات ، ووجود أكثر من 300 حالة على قائمة الانتظار، للاستفادة من برنامج علاج النطق ومشاكل الكلام.

بدورها ، تحدثت أمال أبو عيشة منسقة مكتب غزة ، عن وجود تنسيق مستمر ومتواصل بين جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، وعدد من المؤسسات الأخرى بهدف تمكين وصول الأطفال والنساء في المناطق المهمشة، للاستفادة من وحدة النطق داخل الجمعية نظرا للحاجة الماسة للخدمة ، وتم تنسيق نقاط العمل خلال عام 2017 في كافة مناطق قطاع غزة وهي كالتالي جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية مكتب غزة النصر مفترق اللبابيدي عمارة السعيد ، الجمعية الفلسطينية للإغاثة والتنمية في منطقة بيت لاهيا ، جمعية طموح مركز العائلة الشيخ رضوان ، مركز العائلة معا خانيونس عبسان ، روضة هلا غزة منطقة خانيونس ، مركز نوارة التابع للثقافة والفكر الحر منطقة خانيونس .

وفي سياق متصل ثمنت مديرة روضة حكايات ريم البحيصي جهود الجمعية في وحدة النطق على الخدمات التي قدمت لأطفال الروضة ، حيث أن أطفال الروضة يعانون من مشاكل الكلام والنطق في منطقة دير البلح بأعداد متزايدة ، نظرا للوضع الاقتصادي السيء للأسر الفقيرة والمهمشة مما ساهمت الجمعية في العلاج والتخفيف من الضغوط الاقتصادية .
ومن جانبها أكدت مديرة الحالة في مركز العائلة الممول من مركز تامر المجتمعي بالشكر والامتنان لطاقم الجمعية في وحدة النطق للخدمات المقدمة لمراكز العائلة في جميع محافظات غزة ، مثمنة التنسيق المستمر لوصول الخدمة الى المناطق المهمشة والتي تعاني من الفقر الشديد وبحاجة ماسة الى علاج النطق .

كما أعربت المستفيدات من برنامج النطق في الجمعية عن سعادتهن الكبيرة بالخدمات المقدمة لهن ولأطفالهن متطرقات الى التطورات الايجابية التي حدثت بعد التحاق ابنائهن في جلسات العلاج التي يقدمها برنامج علاج النطق ومشاكل الكلام.

وطالبن المستفيدات بضرورة العمل على تطوير هذا المشروع، ليصبح من المراكز الدائمة وذلك نظرا الى الصدى الايجابي الذي حققه على مستوى قطاع غزة، من خلال عمله على تحسين وتطوير الاطفال والنساء من ذوي مشاكل النطق، وتقدمت المستفيدات بالشكر لجمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، ومجموعة طيور الأمل.

مقالات ذات صله