اطفال برنامج وجد يطلقون مبادرة بعنوان (معاً من اجل التغيير) لقطف ثمار الزيتون في غزة

اطفال برنامج وجد يطلقون مبادرة بعنوان (معاً من اجل التغيير) لقطف ثمار الزيتون في غزة

من خلال مشروع التعليم المساند للطلاب ايتام عدوان 2014 السنة الثانية دعمت مؤسسة انقاذ الطفل – فلسطين مبادرة طلابية لأطفال برنامج وجد بعنوان “معاً من اجل التغيير” لقطف ثمار الزيتون في غزة، وذلك في إطار سعي المؤسسة الى تطويع العديد من الانشطة التي تساهم في تحسين الوضع التعليمي والنفسي وتعزيز المبادرات الطلابية وقيم المساهمة والمبادرة المجتمعية لأطفال برنامج وجد المستفيدين من المشروع.

وقالت الاستاذة عفاف الخالدي مديرة البرامج في مؤسسة انقاذ الطفل – فلسطين ان هذه المبادرة كانت فكرة لدى مجموعة من الاطفال اللذين أحبوا العمل التطوعي ومساعدة المزارعين، وقد دعمت المؤسسة مبادرتهم وأجرت التنسيقات اللازمة مع وزارة الزراعة والجهات المختصة.


وأشارت بأن هذه المبادرة هدفت لمساعدة المزارعين الفلسطينيين في قطف ثمار الزيتون، وتشجيع روح العمل التطوعي وتعزيز قيم المشاركة لدى الاطفال المشاركين بالإضافة للتعرف على الاساليب الصحيحة لعملية قطف الزيتون وكيفية جمعة وانواعه وفوائده الصحية، وهذا ما قام به مهندسي وزارة الزراعة خلال المبادرة. كما انه تم تحقيق درس الشجرة المباركة المقرر في كتاب اللغة العربية للصف السادس الابتدائي بشكل تطبيقي عملي.


تجدر الإشارة إلى أن المبادرة نفذت بمشاركة 50 طالب وطالبة من منطقتي شمال وغرب غزة. وقال الطالب مصعب عامر “كنت كثير فرحان انو تطوعت اليوم وساعدنا الفلاحين واللي فرحني أكثر اهتمامكم في فكرتي ومبادرتي اللي كانت بتحكي عن قطف الزيتون حتى نساعد ونعمر في بلدنا .. اليوم بس اولى احلامي تحققت اني افكر واعمل وأنجح في رسم الفرحة على وجوه الناس وهذا اللي شفته في عيون صاحب الارض .. بحبكم يا برنامج وجد”.
اما الطالب نبيل بصل قال “تعرفت اليوم على أنواع الزيتون وآلية قطفه وفوائده، حسيت اني مرتاح وفرحان وانا بشارك مع زملائي في قطف الزيتون”.


الطالبة سندس العرعير قالت “ما بقدر أوصف شعوري الجميل اليوم وانا بساعد الفلاحين وعرفت فعلاً انو المشاركة والعمل التطوعي اشي حلو بيعلمنا كيف نكون اسرة وحدة بتحس في بعض ..شكراً برنامج وجد”.
يشار الى أن “برنامج وجد” هو برنامج نوعي أطلقته مؤسسة التعاون، وصندوق قطر للتنمية المموّل الرئيسي للبرنامج، وبمساهمة من بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا للوقف الخيري، لدعم أيتام العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة العام 2014.


ويهدف البرنامج إلى تمكين أيتام العدوان من العيش بكرامة، والمضي قدماً لتحقيق طموحاتهم وآمالهم، ليصبحوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم.

مقالات ذات صله