الإغاثة الزراعية تعد خطط إستجابة للمخاطر التي تتعرض لها المجتمعات الصغيرة في قطاع غزة

الإغاثة الزراعية تعد خطط إستجابة للمخاطر التي تتعرض لها المجتمعات الصغيرة في قطاع غزة

غزة – ضمن مشروع “تعزيز صمود المزارعين والمجتمعات المتأثرة بالمخاطر الطبيعية والأزمات طويلة الأمد ومتعددة الأوجه” ، وبمشاركة عدد من المؤسسات القاعدية وعدد من أفراد المجتمع، عقدت الإغاثة الزراعية سلسلة من مجموعات النقاش المركز وورش العمل لدراسة المخاطر التي تتعرض لها المجتمعات الصغيرة في قطاع غزة، وذلك بهدف تطوير خطط استجابة تمكن المجتمعات من مواجهة هذه الأخطار والحد من آثارها وفقاَ لمنهجية إدارة الكوارث المبني على المجتمعات CBDRM.

وتهدف ورش العمل ومجموعات النقاش إلى فهم أكثر عمقاً لكل المخاطر التي تواجهها المجتمعات المستهدفة، وذلك باستخدام أدوات تحليل ودراسة للمخاطر تشاركية تم تطويرها وتدريب طاقم المشروع على استخدامها من قبل مؤسسة الدايكوني الألمانية ممثلة بالدكتور أحمد صافي

ومن ضمن هذه الأدوات أداة تحليل الهشاشة بما في ذلك التعرض والحساسية والقدرة على التكيف ومصفوفة تحليل المخاطر والسيناريوهات المتوقعة، وآليات المجتمع في التعامل المخاطر، بالإضافة إلى أداة تطوير خطط استجابة تمكن المجتمعات من مواجهة المخاطر والتخفيف من حدتها.

ويستهدف هذا النشاط 15 مجتمعاً من المجتمعات الصغيرة الأكثر هشاشة اتجاه المخاطر طويلة الأمد ومتعددة الأوجه في قطاع غزة تم تحديدها واختيارها وفقاً لدراسة بحثية تناولت المجتمعات الصغيرة في قطاع غزة وطبيعة الأخطار التي تواجهها هذه المجتمعات ، يتم تنفيذه بالشراكة مع مؤسسة الدايكوني الألمانية وبتمويل من Bread for the World- BMZ .

مقالات ذات صله