خلال جلسة عقدتها الإغاثة الزراعية: المنظالبة بتنفيذ حملة وطنية لدعم مزارعو الجوافة وإنقاذ المحصول

خلال جلسة عقدتها الإغاثة الزراعية: المنظالبة بتنفيذ حملة وطنية لدعم مزارعو الجوافة وإنقاذ المحصول

غزة – دعا مختصون إلى حماية الصناعات المحلية ودعم المنتج الوطني والعمل على إحلال الوارداتو تعزيز منتجات البستنة الشجرية ضمن خطط وزارة الزراعة وتنفيذ حملة وطنية لترويج المنتجات الوطنية ، وشددوا خلال جلسة رقمية عقدتها جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية ) عبر تطبيق الزوم، حول تأثير فيروس كورونا على محصول الجوافة في قطاع غزة ، وعلى ضرورة تشجيع الإستثمارات في قطاع الجوافة خصوصا في عملية التفريز و العصير، و تسليط الضوء على الأهمية الغذائية لهذه الفاكهة ودورها في مكافحة الفيروس.
كما طالبوا بضرورة تشجيع مراكز البيع بالإهتمام بتسويق الجوافة ومنتجاتها ودمج ثمارها ضمن السلات الغذائية التابعة لمشاريع الإستجابة الطارئة، إضافة إلى اعتماد ثمار الجوافة وعصائرها في النظام الغذائي للمحجورين في أماكن الحجر والحصول على تسهيلات لمزارعي الجوافة اسوة بمزارعين الخضروات ، و تسعير الجوافة بأسعار عادلة للمزارعين ضمن سياسات التسعير المعتمدة .
وتم خلال الورشة التي عقدت أمس بحضور ممثلي المؤسسات الدولية والمحلية ذات العلاقة، وتجار ومزارعين، وأصحاب مصانع عصير، مناقشة التحديات والحلول التي من شأنها أن تساهم في إنقاذ الموسم في ظل تفشي فيروس كورونا في قطاع غزة .
وقالت منسقة الضغط والمناصرة في الإغاثة الزراعية نهى الشريف أن ” محصول الجوافة لهذا العام يواجه تحديات جسام سيما مع تزامن ذروة الإنتاج لهذا المحصول مع أزمة تفشى كورونا والسؤال الذي يواجهنا ما هي الآليات المطلوبة للعمل للتخفيف من الآثار المترتبة على المحصول في ظل الأزمة، حيث تعد الجوافة فاكهة شعبية ذات قيمة غذائية عالية لإحتوائها على نسب مرتفعة من فيتامينات ( ج ، د ) مقارنة بالفواكه الأخرى.
فيما تحدث م. محمد ابو عودة عن أهمية محصول الجوافة في قطاع لافتاً إلى أن المساحة المزروعة تصل لنحو”2200″ دونمًا ويصل الإنتاج هذا العام لنحو3000طن.
و ابدى المشاركين في الاجتماع تخوفهم الشديد من انهيار موسم الجوافة لهذا العام والذي بدأ انتاجه في ظل هذا الوضع الذي يعيشه المجتمع الفلسطيني ويعاني المزارع جراء اغلاق الأسواق ضمن الإجراءات الإحترازية لمكافحة وباء كورونا لاسيما مع تقيد حركة المواطنين وضعف القدرة الشرائية لدي المستهلكين مما أدى إلى انخفاض في أسعار ثمار الجوافة في السوق المحلية والذي تسبب في الحاق خسارة كبيرة للمزارعين .
كما أن هذه الخسارة تضاف إلى جملة من الخسائر السابقة الناتجة جراء الحصار الشديد المفروض على قطاع غزة وانقطاع التيار الكهربائي الذي يؤثر بدوره على العملية الإنتاجية وزيادة التكاليف التشغيلية
و تحدث م. باسل اليازوري ممثل الشركة الوطنية للصناعات الغذائية عن دور مصنعه في صناعة عصير الجوافة والتي تساهم بجزء من استيعاب كمية من ثمار الجوافة ومشيراً إلى الصعوبات التى يواجهونها جراء التنافس الشديد مع العصائر المستوردة من الخارج رغم عمل المصنع في الظروف الصعبة و الحصار بالتزامن مع أزمة الكهرباء مطالباً بحماية الصناعات المحلية ودعم المنتج المحلي .
فيما تناول م.وائل ثابت مدير عام التخطيط والسياسات في وزارة الزراعة دور الوزارة في تسهيل وصول المزارعين إلى أراضيهم للاهتمام بها وكذلك العمل على تسهيل وصول التجار إلى الأسواق ومراكز البيع المعتمدة من قبل الوزارة.

مقالات ذات صله