شبكة المنظمات الأهلية تصدر ورقة حول “تداعيات جائحة كورونا على الحماية الاجتماعية بقطاع غزة”

شبكة المنظمات الأهلية تصدر ورقة حول “تداعيات جائحة كورونا على الحماية الاجتماعية بقطاع غزة”

أصدرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم ورقة حقائق حول تداعيات جائحة كورونا على الحماية الاجتماعية في قطاع غزة، والتي تستعرض مدى فاعلية إجراءات الحماية الاجتماعية التي تم اتخاذها خلال جائجة فايروس كورونا.

وأوضحت الورقة التي قام بإعدادها الباحث سعيد أبوغزة، ضمن مشروع “توجهات منظمات المجتمع المدني الفلسطينية لمواجهة التحديات المستقبلية”، بالشراكة مع مؤسسة “فريدرش إيبرت” الألمانية، أن جائحة “كورونا” كشفت هشاشة سياسات وإجراءات الحماية الاجتماعية، سواء أكانت حكومية، أو أممية، أو أهلية في قطاع غزة، الذي عانى، ولا يزال يعاني، منذ سنوات طويلة، من الانقسام والحصار والتهميش..

وأكدت الورقة على انعدام القدرة الصحية على مواجهة أي مخاطر، وكذلك انعدام سياسات الأمن الغذائي، التي لم تغطِي الفئات كافة، وبخاصة تلك المتضررة من عمال ومرضى ومُسنين، الذين لم تشملهم خدمات الحماية الاجتماعية.

وأشارت الورقة إلى  ازدياد عدد الأسر الفقيرة ودخول عمال المياومة إلى عمق الفقر المتفاقم، مع عدم وجود قانون يضمن تعويضهم، وحمايتهم من تغوّل أرباب العمل، وتزايد العنف ضد الأطفال والنساء، وكبار السن، والأشخاص ذوي الإعاقة.

وأوصت الورقة بضرورة بلورة رؤية واضحة لآليات الحماية الاجتماعية لدى المنظمات الأهلية على الصعيد الوطني انطلاقا من دورها التشاركي والتكاملي مع الهيئات الحكومية والأممية والدولية، باعتبارها قوة ضاغطة من أجل تصويب مسار السياسات الاجتماعية ضمن التدابير الدولية للحماية الاجتماعية.

وشددت  الورقة على ضرورة تقديم مبادرات نوعية وجديدة تُعزز الحماية الاجتماعية والضغط على الحكومات والمنظمات الدولية لتطوير سياسات جديدة تمّكن الفئات الهشة والفقيرة من دعم الصمود وتحسين جودة الحياة.

وكما أوصت بضرورة تعزيز التنسيق والعمل التكاملي بين مقدمي الخدمات الاجتماعية لضمان الوصول لأكبر شريحة من المستهدفين لضمان حياة كريمة لهم.

فيما يلي الورقة كاملة:

لتحميل الورقة من خلال الرابط: تداعيات جائحة كورونا على الحماية الاجتماعية في غزة1

 

 

مقالات ذات صله