مركز شؤون المرأة يعقد تدريبين حول إدارة المشاريع الصغيرة

مركز شؤون المرأة يعقد تدريبين حول إدارة المشاريع الصغيرة

عقد مركز شؤون المرأة في غزة تدريبين بشكل متوازي بعنوان “كيف تبدئي مشروعك خاصاً بك”، و”كيف تطوري مشروعاً خاصاً بدك”، مستهدفاً النساء صاحبات المشاريع الصغيرة والخريجات الجامعيات المهمشات والناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي وذوات الدخل الاقتصادي المتدني.

وأوضحت ريم النيرب، منسقة التنمية والمشاريع الصغيرة في المركز أن هذان التدريبان يعززان مهارات النساء المهمشات والخريجات الجامعيات لاستغلال المصادر البسيطة والمحلية المتاحة؛ لإنشاء مشروع صغير، حتى يستطعن تحسين مستويات المعيشة لديهن، ودعم دورهن الاجتماعي كنساء رياديات في المجتمع الفلسطيني، منوهةً إلى أن هذه التدريبات استهدفت (53) امرأة، ممن تلقين دعم نفسي اجتماعي وقانوني، من خلال وحدة الدعم النفسي والقانوني في المركز، بواقع (80) ساعة تدريبية على مدار (16) يوم.

كما أشارت النيرب إلى أنه تم تقييم المشاريع الخاصة بالنساء من خلال عقد لجنة استشارية متخصصة في إدارة وتقييم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر؛ لاختيار أفضل “25” خطة عمل قابلة للتنفيذ وذلك من خلال توجيه النساء والخريجات نحو قنوات تمويلية مناسبة، وإعطائهن مطبوعات عن المؤسسات التمويلية التي تهدف إلى دعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر للنساء في قطاع غزة.

وتناول التدريبان موضوعات متعددة أهمها، مقدمة عن المشاريع الصغيرة، ومهارات ذاتية وفنية ومهنية مرتبطة بمتطلبات سوق العمل، وريادة الأعمال وتوريد الأفكار الإبداعية ودراسة الجدوى الاقتصادية الخاصة لكل مشروع.

من جانبها أشارت المشاركة، سامية التركماني صاحبة مشروع صغير حول “المونتاج والفيديو” إلى أن هذه التدريبات أداة فعالة؛ للتخلص من التردد وكسر حاجز الخوف وزيادة الثقة بالنفس وإدارة الوقت؛ لاستثمار الوقت بشكل منتظم، وكيفية دراسة الجدوى المتكاملة والصحيحة للمشروع الخاص بها.

كما أثنت هند أبو صالح التي تمتلك مشروع صغير “مواد التجميل وإكسسوارات” على هذه التدريبات التي أثرت في شخصيتها بطريقة إيجابية، فقد طورت قدراتها وجعلتها أكثر تفاعلاً وإصراراً على معرفة جميع حقوقها وواجباتها تجاه نفسها ومجتمعها، وجعلتها هذه التدريبات أكثر قوة في إدارة مشروعها؛ لدمجها في سوق العمل.

وقالت المشاركة، أماني نصار صاحبة مشروع تطريز: “لقد استفدت من هذه التدريبات في التعرف على مؤسسات وأسماء المنصات للتواصل معها من أجل الحصول على الدعم لمشروعي، وكيفية استغلال وضع جائحة فيروس كورونا المستجد والوضع الاقتصادي الصعب من أجل الترويج لمشروعي، كما أصبح لدي معرفة في عوامل إنجاح المشروع ومعرفة حساب تكاليف المشروع من معدات ومواد خام.

مقالات ذات صله