تامر للتعليم المجتمعي تعقد اجتماعها السنوي للهيئة العامة لعام 2020.

تامر للتعليم المجتمعي تعقد اجتماعها السنوي للهيئة العامة لعام 2020.

افتتحت الاجتماع رئيسة مجلس إدارة المؤسسة، السيدة عبلة ناصر بتوجيه الشكر للهيئة العامة ومجلس الإدارة والمتطوعين وموظفي تامر والمديرة العامة رناد قبج على الأداء المبذول في سير عمل مؤسسة تامر، كما قامت بعرض جدول أعمال الاجتماع، مؤكدة على أهمية التواصل بين المؤسسة وهيئتها العامة.

تلى ذلك عرض التقرير المالي للمؤسسة عن العام 2019 من قبل المدققين الماليين للمؤسسة، والذي تم إقراره بالإجماع. ومن ثم قام طاقم مؤسسة تامر بعرض التقرير الإداري الذي عالج مجالات العمل وما تحقق بناءً على الأهداف الاستراتيجية لعام 2019، واستعراض للبرامج والشراكات، وعمل وحدة النشر، ومسارات العمل المختلفة وأبرز الأنشطة والفعاليات خلال السنة، وبعد فتح باب النقاش تم إقرار التقرير بالتصويت وحظي بالإجماع من جميع اعضاء الهيئة العامة برفع الأيدي.

تنوعت الأنشطة التي نفذتها مؤسسة تامر مع الأطفال والأهالي عبر عام 2019. من أهمها إطلاق معرض حكايات من الفن التشكيلي اثناء أسبوع القراءة الوطني في المتحف الفلسطيني. وتوالت الأنشطة المركزية والفرعية خلال العام 2019، واستفاد 25568 من الأطفال والأهالي والشباب من 829 نشاط نفذها 276 مكتبة ومؤسسة شريكة خلال هذا الأسبوع. كما استفاد من حملة أبي أقرأ لي 34648 من الأطفال والأهالي، و170 شخص من حملة أنا تبرعت بكتاب. وشهد عام 2019 أيضا عدة نشاطات على مستوى العمل مع الشباب، انطلاقا من مسار “أسئلة وتساؤلات”، والذي يؤمن بضرورة تعزيز التفكير الناقد لدى الشباب واعطاءهم الفرصة للمشاركة والتعبير بمختلف الأدوات التي تحاكي اهتماماتهم.

كما تناول طاقم المؤسسة أهم الإنجازات المتعلقة بالنشر. خلال عام 2019، قامت المؤسسة بنشر 13 إصدار، منها 4 إصدارات مترجمة، ركّزت من خلالها على التعلم التفاعلي وتعزيز ملكة الخيال والتفكير الإبداعي لدى الأطفال واليافعين. وقد تم ترجمة سبع عناوين من إصدارات المؤسسة خلال عام 2019 بالتعاون مع دور نشر عالمية إلى 6 لغات مختلفة، احدى هذه الاعمال هو كتاب سر الزيت الذي تُرجِم الى اللغات: التركية، والهولندية، والدنماركية، والهندية.

كذلك، تم تقديم خطة العمل للعام 2020، واستعراض مجالات عمل المؤسسة خلال فترة وباء الكورونا، بما تطلبه ذلك من تحولات في الآليات والتوجه نحو الوسائط الإلكترونية للتفاعل مع الجمهور والاستجابة لمتطلبات الوضع الراهن. وأشار الطاقم إلى أبرز الإنجازات التي حققتها المؤسسة ارتباطاً بتجربتها في التفاعل مع الجمهور بأساليب الكترونية مستحدثة، وتفعيل تداول القصص إلكترونيا خلال فترة كورونا لتصل بالصوت وبالصورة إلى مجموعة هائلة من متحدثي اللغة العربية في مختلف أنحاء العالم. تُعتبر هذه التجربة إضافة مهمة لمجال عمل المؤسسة على المستوى المحلي والعالمي، يعتز بها جميع المشاركين والعاملين على نجاحها من طاقم وشركاء، وقد تم مناقشة انعكاسات ما خلصت إليه هذه التجربة والتأكيد على ضرورة البناء عليها لمنح النشر الإلكتروني مساحة خاصة مستقبلاً في البرامج وآليات العمل.

وقد عقدت مؤسسة تامر انتخاباتها في نهاية الاجتماع، وانتخبت مجلس إدارة المؤسسة للعامين المقبلين يتألف من كل من: عبلة ناصر، عبير مصلح، محمود العطشان، شهناز الفار، موريس بقلة، منى شعث، يمنى البطران، اياد مسروجي، صادق الخضور.

مقالات ذات صله