الإغاثة الزراعية تجري لقاءً مع وكيل وزارة الزراعة لحل مشكلة انخفاض أسعار البيض

الإغاثة الزراعية تجري لقاءً مع وكيل وزارة الزراعة لحل مشكلة انخفاض أسعار البيض

أجرت الإغاثة الزراعية لقاءً حول مشكلة انخفاض سعر البيض وتداعيات هذه المشكلة على المزارعين، وكيفية دعمهم، مع وكيل وزارة الزراعة د. إبراهيم القدرة، وجاء هذا اللقاء بناءً على مناشدة من قبل مربي الدواجن تقدمو بها للإغاثة الزراعية تطالب بضرورة الوقوف الى جانبهم في ظل ازمة انخفاض سعر البيض وأثر ذلك عليهم وعلى اسرهم.

وحضر اللقاء من دائرة المناصرة والاعلام في الإغاثة الزراعية كل من نهى الشريف ومدحت حلس.

وبناءً على ما جرى في اللقاء من تفهم وتعاون لحل مشكلة انخفاض سعر البيض، وجهت وزارة الزراعة في غزة دعوة لمربي الدواجن البياض بحضور الإغاثة الزراعية ونقابة مربي الدواجن والإنتاج الحيواني لنقاش مشكلة انخفاض أسعار البيض، التي أصبحت تهدد المنتجين من مربي الدجاج البياض، حيث وصل سعر كرتونة البيض من المزارع الى (6) شيكل، ما لا يغطي تكاليف الإنتاج ويعرض المزارعين الى خسائر فادحة.

حضر الاجتماع عدد من مربي الدواجن ومن وزارة الزراعة د. حسن عزام مدير عام الإدارة العامة للبيطرة، ود. طاهر أبو حمد مدير دائرة الإنتاج الحيواني، والمهندس عايش الشنطي رئيس قسم الدواجن. ومروان الحلو رئيس نقابة مربي الدواجن والإنتاج الحيواني، ومدحت حلس – دائرة المناصرة والاعلام في الإغاثة الزراعية.

وأدار الاجتماع د. حسن عزام مستعرضاً مشكلة انخفاض الأسعار، واسبابها، ثم فتح باب النقاش للحضور لابداء أرائهم ومساهماتهم في مشكلة تدني الأسعار وطرح الحلول لها.

وأبدى د. عزام حرص وزارة الزراعة على دعم مربي الدواجن وهو الامر الذي من اجله دعا للاجتماع، واكد عزام على التزامه بعرض نتائج الاجتماع من مطالب وتوصيات على الوزارة للعمل على حلها.

واكد مدحت حلس في اللقاء على ان حضور الإغاثة الزراعية لهذا الاجتماع يؤكد على اهتمامها بمشكلة انخفاض أسعار البيض، وتأثيراتها على المزارعين فيما لو استمرت دون تدخل، مما يعرض مربي الدواجن لخسائر فادحة وربما يضطرهم للتوقف عن عملية الإنتاج، الامر الذي سيعود بالخسارة على المزارعين وعلى تراجع الإنتاج المحلي، والاضطرار لشراء البيض من الأسواق الإسرائيلية بأسعار باهظة.

وطالب المجتمعون وزارة الزراعية بضرورة تشكيل لجنة من وزارة الزراعة، ونقابة مربي الدواجن، ومزارعين للتأكد من المعلومات الموجودة ميدانياً، حول عدد المزارع وعمر الإنتاج وغيرها من المعلومات التي تمكن الوزارة من العمل على سياسات تضمن استمرار المزارعين في عملية الإنتاج، وتضمن وصول المنتج للمستهلكين بأسعار مناسبة.

كما طالب المجتمعون وزارة الزراعة بعدم ضخ كميات كبيرة من البيض المخصب حتى لا تزيد عملية الإنتاج عن احتياج السوق في ظل عدم وجود تصدير للبيض خارج قطاع غزة، وطالبوا المزارعين الوزارة ايضاً بضرورة العمل على تسويق كميات من البيض المنتج الى أسواق الضفة الغربية.

مقالات ذات صله