مركز الميزان يستنكر احتجاز ومنع طاقم تلفزيون فلسطين من العمل في شمال غزة

مركز الميزان يستنكر احتجاز ومنع طاقم تلفزيون فلسطين من العمل في شمال غزة

يستنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان احتجاز الشرطة الفلسطينية لطاقم تلفزيون فلسطين ومنعه من العمل صباح اليوم السبت في مخيم جباليا في محافظة شمال غزة.

وبحسب المعلومات الميدانية، فقد احتجز جهاز الشرطة التابع لوزارة الداخلية بمقره في مخيم جباليا في محافظة شمال غزة، عند حوالي الساعة 13:30 من مساء اليوم السبت الموافق 25/4/2020، طاقم تلفزيون فلسطين، المكون من المصور محمد زيادة عيسى نصار (43 عاماً)، والمراسل محمد سليم أبو حطب (50 عاماً). هذا وكان قد توجه كل من نصار وأبو حطب، إلى منطقة الترانس في مخيم جباليا بمحافظة شمال غزة، بغرض تصوير تقرير حول الأوضاع المعيشية وحركة الأسواق التجارية في شهر رمضان، غير أن أحد عناصر الأمن قام بتوقيف الصحافيين ومنعهما من استكمال عملية التصوير وأمرهما بالتوجه إلى مقر مركز شرطة مخيم جباليا، حيث أخضعا للتحقيق حول طبيعة عملهما.

هذا وأطلق سراح الصحافيين الاثنين بعد أن وقعا على تعهد يلزمهما بعدم القيام بالتصوير الميداني دون الحصول على إذن مسبق من مكتب الإعلام الحكومي.

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر منع طاقم تلفزيون فلسطين من العمل، فإنه يؤكد على أن تعزيز الحريات العامة في إطار القانون، واحترام الحقوق ولاسيما ما تعلق بحرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي هو أمر ملزم بموجب القانون المحلي والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ويشدد المركز على العلاقة المترابطة بين حقوق الإنسان وحرية الصحافة والعمل الصحفي، وحرية الوصول إلى المعلومات ونشرها وإشاعتها، لأنها السبيل إلى تعزيز الشفافية بما يخدم الصالح العام.

مقالات ذات صله