الهيئة المستقلة تدين احتجاز طاقم تلفزيون فلسطين خلال أدائه عمله شمال قطاع غزة

الهيئة المستقلة تدين احتجاز طاقم تلفزيون فلسطين خلال أدائه عمله شمال قطاع غزة

تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” تعرض الأجهزة الأمنية في قطاع غزة لطاقم تلفزيون فلسطين واحتجازه في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وترى في ذلك تعدياً على حرية العمل الصحافي.

وحسب توثيقات الهيئة، فإنه في حوالي الساعة 12:30 ظهر يوم السبت الموافق 25/4/2020، قام أفراد من جهاز الشرطة باحتجاز مراسل تلفزيون فلسطين محمد سليم أبو حطب (50 عاماً)، والمصور محمد زياد نصار(43 عاماً)، أثناء تواجدهما في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، لإعداد تقرير صحافي مصور، وتم توقيفهما في مقر شرطة مدينة جباليا واستجوابهما، وذلك بسبب عدم تنسيقهما مع الجهات الحكومية في غزة للحصول على ترخيص مسبق للتصوير.

وفي حوالي الساعة 2:00 ظهراً، سُمح لهما بمغادرة مركز الشرطة ومعهما معداتهما الصحفية، بعد توقيعهما على تعهد بعدم العمل لاحقاً دون تصريح مسبق.

تستنكر الهيئة المستقلة احتجاز طاقم تلفزيون فلسطين، وترى أن اشتراط حصول الصحافيين على تصريح لأداء عملهم هو تقويض لحرية العمل الصحافي، ينطوي على انتهاك يطال الحقوق والحريات العامة المكفولة في القوانين والتشريعات الوطنية والدولية والتي لا يمكن المساس بها بأي حال من الأحوال، وتطالب الحكومة في قطاع غزة باحترام حرية العمل الصحافي، وتمكين المواطنين من حقهم في الوصول إلى المعلومات عبر مجالات الإعلام على اختلافها تحقيقاً للمصلحة العامة، وما تقتضيه حالة الطوارئ التي نمر بها في هذه الآونة.

مقالات ذات صله