شبكة المنظمات الأهلية تصدر ورقة حول المعايير التي يجب مراعاتها جندرياً في العمل الإنساني خلال الطوارئ

شبكة المنظمات الأهلية تصدر ورقة حول المعايير التي يجب مراعاتها جندرياً في العمل الإنساني خلال الطوارئ

أصدرت شبكة المنظمات الأهلية ورقة حول المعايير التي يجب مراعاتها جندريا في العمل الإنساني خلال الطوارئ، حيث تهدف الورقة إلى  فهم الآثار الأولية والثانوية لحالات الطوارئ على النساء بشكل خاص والأفراد والمجتمعات بشكل عام، وتمكين النساء  في العمل الإنساني وتعزيز  المشاركة الفعالة والملائمة للنساء  في التدخلات الإنسانية المختلفة

وتطرقت الورقة إلى أهمية إدماج النوع الاجتماعي في برامج العمل الإنساني المختلفة وأشارت إلى أن البرامج المتعلقة بالمساواة بين الجنسين تساهم  في تعزيز الحق في المشاركة الفعالة والملائمة وتوفير الحماية وزيادة  فرص الحصول على المساعدة والاعتماد على الذات، كما تثمر تلك البرامج المراعية للنوع الاجتماعي عن جودة أفضل وأكثر فعالية للأفراد والأسر والمجتمعات بشكل عام.  كما ركزت الورقة على أن حالات الطوارئ  المتنوعة  تؤثر  بطرق مختلفة على الفئات المجتمعية  ( نساء وفتيات ورجال وفتية ) ، وعليه يجب أن تقوم كل التدخلات الإنسانية  بناء على تحليل جندري.

 كما أوضحت بأن المخاطر التي تتعرض لها النساء خلال فترة الطوارئ، تختلف عن تلك التي يعاني منها الرجال وعليه فإن طريقة التفاعل يجب أن تراعي النوع الاجتماعي، كما أن معرفة كيفية تأثر  الفئات المجتمعية المختلفة وخاصة النساء خلال وقت الطوارئ وكيف تعمل الأزمات على تغير  أدوارهم التقليدية، سيساعد على ضمان تلبية المساعدة الإنسانية لاحتياجات السكان بالكامل بفعالية وبجودة عالية.

وارتكزت الورقة في إعدادها على عدد من المعايير الدولية مثل دليل النوع الاجتماعي في العمل الإنساني IASC ، وإرشادات دمج تدخلات  مواجهة العنف المبني على النوع الاجتماعي  في العمل الإنساني، المعايير الأساسية الإنسانية CHS، الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في الاستجابة الإنسانية SPHERE.

وفيما يلي نص الورقة كاملة:

المعايير التي يجب مراعتها جندريا خلال فترة الطوارئ معدلة

مقالات ذات صله