الإغاثة الزراعية تعلن استجابتها لتمديد حالة الطوارئ و تعلن أنها ستقوم بكل ما يلزم حفاظا على المصلحة العامة

الإغاثة الزراعية تعلن استجابتها لتمديد حالة الطوارئ و تعلن أنها ستقوم بكل ما يلزم حفاظا على المصلحة العامة

بعد إعلان الرئاسة الفلسطينة و رئاسة الوزراء تمديد حالة الطوارئ المفروضة على البلاد وما يتبعها  من اجراءات و تقييدات على الحركة و العمل في مختلف المؤسسات بسبب جائحة كورونا covi19  فإن الإغاثة الزراعية تعلن استجابتها لحالة الطوارئ و تعلن أنها ستقوم بكل ما يلزم حفاظا على المصلحة العامة .

وبناء على ما سبق  فإن الإغاثة الزراعية  تعلن مجموعة من الإجراءات الإحترازية لمواكبة التمديد الجديد لحالة الطوارئ و هي كالتالي :

اولا : تؤكد المؤسسة التزامها بكل ما جاء في بيان اعلان حالة الطوارئ وما تلاه من اجراءات من خلال بيان رئاسة الوزراء .

ثانيا : تؤكد المؤسسة على الإستمرار بالعمل في البيان السابق وما ورد فيه من نقاط تحفظ مصالح كل المستفيدين من خدماتها  .

ثالثا  : تؤكد المؤسسة على العمل بأقصى طاقتها الإدارية و الفنية من خلال الدوام المنزلي ، كما تعمل طواقمها في الميدان بالحد الأدنى و بما لا يعرض سلامتهم للخطر .

رابعا : الإغاثة الزراعية تؤكد على عملها بدون كلل لتطوير نظام خاص بالعطاءات والمشتريات من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة  بهدف تقليل  الحاجة للإحتكاك بين الموظفين و الموردين و المقاولين و الشركات  وبما يحافظ على استمرارية العمل .

خامسا  : تؤكد المؤسسة على التزامها  تجاه شعبنا من خلال الحملات الإغاثية للمزارعين و المواطنين في المناطق الأكثر تضررا من هذه الجائحة ، و المناطق التي تتعرض لهجمة الاحتلال و المستوطنين و على رأسها الأغوار الفلسطينية و المناطق المسماة (ج)  .

سادسا: عملت المؤسسة على استصدار تصاريح حركة لمجموعة من الموظفين من أجل تمكينهم من تنفيذ الحملات و الأنشطة الميدانية .

سابعا  : عملت المؤسسة على وضع خطة عمل طارئة في الفروع و المركز بما يلبي احتياجات الفئات المستهدفة و الموردين .

ثامنا : تتواصل المؤسسة مع الجهات المانحة و الممولين و تضعهم بشكل مستمر في أخر مستجدات حالة الطوارئ في فلسطين كما تقوم باطلاعهم على كافة الانشطة والحملات التي تنفذها في ظل هذه الجائحة .

تاسعا : قامت المؤسسة بأخذ موافقة الممولين على تحويل بعض أنشطة المشاريع للحملات الطارئة و في انتظار استجابة ممولين أخرين لهذا الطلب .

عاشرا   : تؤكد الإغاثة الزراعية على عملها من مركز واحد و أنها على تواصل دائم مع قطاع غزة و تقوم بمتابعة الأنشطة و الحملات الطارئة هناك من خلال دائرة شؤون غزة .

الحادي عشر : الإستمرار في إغلاق مركز الزبابدة للتدريب بشكل كامل و ذلك لإستخدامه من قبل وزارة الصحة كمركز للحجر الصحي في محافظة جنين .

الثاني عشر  : تتوجه إدارة الإغاثة الزراعية بالشكر للموظفين و المتطوعين في الميدان و للمزارعين الذين اسهموا بشكل جاد في إنجاح كافة الأنشطة و الحملات و اندفاعهم لنصرة أهلنا في المناطق التي تفشى فيها فايروس كورونا .

ختاما .. نتمنى السلامة لكافة ابناء شعبنا و للمزارعين حراس الأرض

مقالات ذات صله