الميزان يصدر تقريراً حول انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين في مسيرات العودة

الميزان يصدر تقريراً حول انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين في مسيرات العودة

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لمسيرات العودة تقريراً حول انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين في مسيرات العودة ورفع الحصار عن قطاع غزة خلال الفترة الممتدة من (30 آذار/ مارس 2018، وحتى 28 مارس 2020).

ويتضمن التقرير مجموعة من الحقائق، التي تظهر انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين السلميين في مسيرات العودة. كما يتضمن أعداد الضحايا من الأطفال والنساء، وأفراد الطواقم الطبية، والصحافيين.

ويؤكد التقرير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت وعلى مدار عامين انتهاكات خطيرة وجسيمة بحق المدنيين المشاركين في الاحتجاجات السلمية في قطاع غزة، من خلال استخدامها للقوة المفرطة والمميتة تجاههم، وتعمد إيقاع الأذى في صفوفهم، في حين لم يشكل المشاركين أي تهديد على حياة أفراد تلك القوات.

ويظهر التقرير صور من انتهاكات قوات الاحتلال لمبادئ القانون الدولي ومعايير الأمم المتحدة الخاصة في استخدام الأسلحة النارية، وانتهاكها للحق في الحياة والسلامة البدنية للمدنيين بشكل عام، وللأطفال والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة والطواقم الطبية والصحافيين على وجه الخصوص، وإيقاع الأذى الجسدي البليغ في صفوفهم، ما تسبب في إعاقات دائمة لعشرات من المدنيين، مدعماً بالإفادات المشفوعة بالقسم والأرقام والجداول الإحصائية التوضيحية.

ويورد التقرير، أنه وبحسب توثيق مركز الميزان لحقوق الإنسان، بلغت حصيلة ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية من المشاركين في مسيرات العودة منذ انطلاقها بتاريخ 30/03/2018، وحتى إصدار هذا التقرير (217) شهيداً، من بينهم (48) طفلاً، وسيدتين، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحافيين اثنين.

كما أصيب (19237)، من بينهم (4974) طفل، و(867) سيدة، ومن بين المصابين (9517) أصيبوا بالرصاص الحي، من بينهم (2127) طفلاً، و(191) سيدة. فيما بلغ عدد مرات استهداف الطواقم الطبية (283) مرة، أسفرت عن إصابة (225) مسعف، تكرر إصابة (44) منهم أكثر من مرة، فيما بلغ عدد مرات استهداف الطواقم الصحفية (249) مرة، أسفرت عن إصابة (173) صحافي، تكرر إصابة (43) منهم أكثر من مرة.

وفي ختام التقرير، طالب مركز الميزان بضرورة توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في ظل تواصل الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي بشكل شبه يومي، والعمل رفع الحصار غير القانوني وغير الأخلاقي المفروض على قطاع غزة، وضمان مرور الأفراد والبضائع، فضلاً عن تفعيل أدوات المساءلة والمحاسبة الدولية والعمل على إنهاء الاحتلال وتمكين الفلسطينيين من التمتع بحقوقهم بما يشمل حقهم الأساسي، في تقرير المصير.

وفيما يلي التقرير كاملاً:

لتحميل التقرير،من خلال الرابط التالي 15853903671612

مقالات ذات صله