الإغاثة الزراعية تلتقي لجان الصيادين في غزة

الإغاثة الزراعية تلتقي لجان الصيادين في غزة

نظمت جمعية التنمية الزراعية )الإغاثة الزراعية( لقاء مع لجان الصيادين بمدينة غزة حول مشاكل قطاع الصيد والصيادين وأبرز التحديات والصعوبات التي تواجههم، و يشكل استهداف الصيادين أحد أبرز الانتهاكات الجسيمة و المنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني و القانون الدولي لحقوق الإنسان مما تسبب بتدهور بالغ في قطاع الصيد ووسائل كسب رزق الألاف من الصيادين و أسرهم.

وأدار اللقاء منسقة المناصرة الإعلام والمناصرة في جمعية التنمية الزراعية نهى الشريف ومسؤول لجان الصيادين رمضان الجوجو وبحضور ما لا يقل عن 40 صياد  ، وتمحور اللقاء حول مناقشة عدة قضايا أهمها  الصعوبات الخارجية التي تواجه قطاع الصيد و هي الناتجة عن ممارسات الاحتلال ضد الصيادين ووضع العراقيل و العوائق أمام الصيادين مستخدمة كافة الوسائل مثل  فرض الطوق البحري ، مصادرة القوارب ، اعتقال الصيادين و التعدي عليهم بالضرب ، إطلاق النار المتعمد على الصيادين ، إتلاف وسحب شباك الصيد بواسطة زوارق البحرية الإسرائيلية ايضا حظر قوات الاحتلال الإسرائيلي على الصيادين الفلسطينيين النزول بقواربهم الى عرض البحر خاصة  في مواسم الصيد التي تمتد من شهر أذار الى نهاية يونيو ، صغر مساحة الصيد المسموح بها للصيادين لمزاولة مهنتهم  إذ يعمل الإسرائيليون على حساب المساحة على طرفي الحدود بشكل مستقيم و هذا يجعل المساحة تضيق أكثر مخالفين بذل ما ورد في المادة “11” و التي تنص على حساب المساحة بشكل مائل ، و تم تناول الصعوبات الداخلية و التي تتعلق بعدم توفر ورش صيانة لإصلاح الأعطال الميكانيكية و الكهربائية و ترميم القوارب ،  وأيضا ارتفاع أسعار المحروقات ، ارتفاع رسوم سوق الحسبة ، وضعف دور الجمعيات المتخصصة لصيادي الأسماك ، ارتفاع رسوم الترخيص للمراكب ورسوم الرخصة الشخصية الصيادين وأيضاً حول انقطاع التيار الكهربائي عن غرف الصيادين والمشاكل الناجمة عن ذلك،

وخلال اللقاء طالب الصيادين مؤسسات المجتمع المدني بتسليط الضوء على الصعوبات الداخلية والخارجية التي تواجههم والعمل بمشاركة لجان الصيادين على تبني القضايا التي تم طرحها وتبني برامج تعمل على إعادة تأهيل قطاع الصيد.

مقالات ذات صله