مؤسسة إنقاذ الطفل – فلسطين تٌعيد 20 طفل/ة إلى المدرسة في محافظة شمال قطاع غزة.

مؤسسة إنقاذ الطفل – فلسطين تٌعيد 20 طفل/ة إلى المدرسة في محافظة شمال قطاع غزة.

مؤسسة إنقاذ الطفل – فلسطين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تمكنت من اعادة 20 طفل/ة من الأطفال المنقطعين عن الدراسة إلى المدرسة في محافظة شمال قطاع غزة، وذلك من خلال مشروع العودة إلى التعليم الممول من الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة.

وجرت مراسم إعادة قيود الأطفال من خلال جلسة نظمها فريق المشروع في مقر مديرية التربية والتعليم في محافظة شمال قطاع غزة بحضور مديرة المشروع أ.عفاف الخالدي وأ. نبيل العرابيد مدير التعليم في مديرية الشمال وعدد من موظفي أقسام المديرية، وأهالي الطلبة.

وقال الأستاذ نبيل العرابيد أن مشروع العودة إلى التعليم يعتبر واحداً من أهم المشاريع التي تنفذ في محافظة شمال قطاع غزة، وإن الخدمات التي يقدمها المشروع من خلال فريق المعلمين والأخصائيين المتميز، تعد نوعية، مضيفاً إنه أدرك أهمية هذا المشروع حين شاهد الفرحة والبسمة على وجوه الأطفال الملتحقين بالمشروع أثناء تلقيهم الجلسات التعليمية خلال الزيارات الميدانية التي نظمها لمراكز المشروع، مشيراً أنه يشعر الآن بسعادة كبيرة بعودة الأطفال الى مقاعد الدراسة.

وقالت أ.عفاف الخالدي مديرة المشروع في مؤسسة إنقاذ الطفل – فلسطين لقد نجح مشروع العودة إلى التعليم اليوم في إعادة الحاق عدد 20 طفل/ة الى مقاعد الدراسة، بعد عدة أنشطة نفذها فريق المشروع مع هؤلاء الأطفال كجلسات الدعم والإرشاد والتثقيف لهم ولذويهم، إلى جانب استفادة هؤلاء الأطفال من جلسات التعليم في اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات.

وأضافت أ. الخالدي أن أبواب المراكز مفتوحة لاستقبال هؤلاء الطلبة والاستمرار في تلقيهم الخدمات التعليمية والتوجيه والإرشاد النفسي، مؤكدة أن فريق الأخصائيين سيتابع عودة هؤلاء الطلبة الى مدارسهم مع الاستمرار في تقديم خدمات الارشاد النفسي.

من جانبها قالت الطفلة/ إيناس دويك: “أنا كثير فرحانة اليوم لأني بدي أرجع للمدرسة، حتى أكمل تعليمي، وكمان بدي أظل أروح على مركز المشروع وأتعلم أكثر لانو كثير بفهم من المعلمين وبحب كثير الأنشطة اللي بنعملها بالمركز، وشكراً لكم”.

أما الطفل/ محمد الهسي فقال: “بالرغم من ظروفي العائلية الصعبة، فأنني طلبت من مؤسسة إنقاذ الطفل – فلسطين أن تكون مدرستي بجانب المكان الذي أعمل فيه، وما كنت مصدق انو ألاقي حدا بيهتم بيا، ويساعدني، أنا كثير بحب المشروع وملتزم فيه وما بغيب عنه أبداً وبوعدكم كمان بالمدرسة أكون هيك”.

وقال السيد/ مجدي عبدربه والد أحد الأطفال الذين تم إعادتهم للمدرسة، أشكركم من قلبي على جهودكم عنجد طريقة التعليم بتحبب الأطفال بالتعليم، ابني معتصم بيبدا بتحضير نفسه للذهاب لمركز المشروع قبل الموعد بساعة، وقد أتم حفظ الحروف وأنا سعيد بذلك.. شكراً لكم وللجهات الممولة للمشروع.

وفي نهاية اللقاء تم توزيع حقائب مدرسية وقرطاسية على الطلبة لتسهيل عودتهم الى التعليم.

والجدير بالذكر أن مشروع العودة إلى التعليم ينفذ بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وتمويل الصندوق الإنساني للأرض الفلسطينية المحتلة ويستهدف عدد 515 طفل/ة من الطلاب المتسربين خارج المدرسة والأشخاص ذوي الإعاقة في محافظة الشمال من المرحلة العمرية 6 حتى 15 سنة، حيث يقدم لهم خدمة التعليم والدعم النفسي إلى جانب خدمات التوعية والدمج بمراكز التدريب المهني والتقني، وتوفير جميع الاحتياجات التي تساعدهم على العودة إلى التعليم كالمعينات السمعية والبصرية والحقائب المدرسية والقرطاسية.

مقالات ذات صله