“التعاون” تستقبل وفداً من الولايات المتحدة الأمريكية ضمن برنامج زيارة

“التعاون” تستقبل وفداً من الولايات المتحدة الأمريكية ضمن برنامج زيارة

استقبلت ” التعاون” وفداً من الولايات المتحدة الأمريكية ضمن مشروع “زيارة” الذي تنفذه المؤسسة بتمويل من اتحاد أبناء رام الله الامريكي وبنك فلسطين وبالشراكة مع النداء الفلسطيني الموحد للعام الرابع على التوالي. حيث قام الوفد المكون من شخصيات بارزة ومؤثرة في المجتمع الأمريكي بزيارة الأراضي الفلسطينية خلال شهر تشرين الأول ولمدة 8 أيام. تمكنوا خلالها من الالتقاء بشخصيات فلسطينية مؤثرة ومؤسسات ثقافية واكاديمية، والتعرف على واقع القضية الفلسطينية وتفاصيل الحياة اليومية للفلسطينيين تحت الاحتلال. وقد زار الوفد القدس وبيت لحم والخليل ورام الله  وأريحا وشملت الزيارة العديد من القرى والمخيمات. هذا وقد شارك الوفد أهالي قرية دير غسانة بقطف الزيتون تعبيراً عن تضامنهم مع المزارعين.

استهل الوفد المكون من  8 أشخاص  زيارته في القدس وبلقاء العديد من المؤسسات والشخصيات منها مركز يبوس الثقافي ومعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى فرع القدس ولقاء غبطة المطران سهيل دواني، ليتعرفوا على المؤسسات الثقافية العاملة في مدينة القدس والتحديات التي تواجهها في ظل الاحتلال، وكان لهم أمسية موسيقية مع الشاب المبدع عازف البيانو مارك قواس. كما زار الوفد في يومه الأول البلدة القديمة في مدينة القدس وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى.

وفي رام الله، كان في استقبال الوفد في مدينة رام الله الدكتورة رنا الخطيب ممثلة عن مؤسسة التعاون والسيد جيمي شحادة ونجمة غانم ممثلين عن اتحاد أبناء رام الله والسيدة ميسون علي ممثلة عن بنك فلسطين، وذلك ضمن لقاء مع رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد لاطلاعهم على الاوضاع السياسية والاقتصادية بشكل عام.

 امتدت زيارة الوفد عدة أيام، تمكن خلالها من القيام بالعديد من النشاطات وزيارة العديد من الأماكن السياحية والدينية والاثرية، بالإضافة الى أماكن تشكل نقطة مفصلية لفهم واقع القضية الفلسطينية. حيث شارك الوفد أهالي قرية دير غسانة بقطف الزيتون، وكان لهم زيارة الى مركز جمعية الكمنجاتي في قرية دير غسانة حيث أعد لهم طلبة الجمعية أمسية موسيقية ساحرة.

كما  قام الوفد، بزيارة مدينتي الخليل وبيت لحم، حيث تم زيارة الحرم الابراهيمي الشريف. أما في مدينة بيت لحم زار الوفد كنيسة المهد، وفندق بانكسي، الذي يحتوي على متحف يعرّف الزائر على تاريخ القضية الفلسطينية والأساليب والإجراءات التي تستخدمها سلطات الاحتلال في مواجهة الفلسطينيين، إضافة إلى جولة حول جدار الفصل العنصري. وأخيراً التقوا بالسيد داني جعفر  ليحدثهم عن الواقع السياحي للأراضي الفلسطينية. بالإضافة الى ذلك، زار الوفد جامعة بيرزيت وكان لهم لقاء مع الدكتور سعد نمر

وزار الوفد  من زيارة مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين ولقاء مع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين واللجنة الشعبية لمخيم الجلزون للاطلاع على واقع ومشاكل اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات. كما زار الوفد أيضا سرية رام الله الأولى وكان في استقبالهم أعضاء من مجلس الإدارة الذي اطلع الوفد على تاريخ تأسيس سرية رام الله وعلى الأنشطة التي توفرها السرية لأهالي المدينة.

هذا وزار الوفد أيضا مدينة أريحا والبحر الميت التي تعد أقدم مدينة على الأرض بالإضافة الى مدينتي اللد ويافا، وكان لهم لقاءات مع مؤثرين في المجتمعي العربي ومنهم السيد سامي أبو شحادة. والتقى الوفد خلال زيارته للأراضي الفلسطينية بالسيد سام بحور الذي كان لهم حديث مثمر مع الوفد عن الصراع الفلسطيني والإسرائيلي وسبل الحل الممكنة.

غادر الوفد الأراضي الفلسطينية وفي جعبته العديد من الأسئلة والمعلومات التي يمكن أن يشاركها مع مجتمعه، وليكون لديه القدرة على نقل واقع القضية الفلسطينية للمجتمع الأمريكي.

مقالات ذات صله