نادي الإعلام الاجتماعي وبال ثينك ينفذون لقاءات مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

نادي الإعلام الاجتماعي وبال ثينك ينفذون لقاءات مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

اختتم نادي الاعلام الاجتماعي أنشطة مبادرة: (#إسمع_الجمهور) والتي تهدف لتعزيز مفاهيم السلم الأهلي و اللاعنف في المجتمع الفلسطيني و توصيل صوت الإعلاميين والصحافيين والمؤثرين والمجتمع المدني للمسئولين من خلال إيجاد قناة مناسبة والمساهمة في نشر مفاهيم السلم الأهلي و اللاعنف في المجتمع الفلسطيني عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضمن شراكة مميزة مع مؤسسة بال ثنك للدراسات الإستراتيجية في مشروع “التجمع الفلسطيني من أجل نشر ثقافة اللاعنف والسلم الأهلي في المجتمع الفلسطيني”.

ومبادرة اسمع الجمهور تم من خلالها تنفيذ ثلاث حلقات لايف عبر منصة فيسبوك حيث تم استضافة عدد من المختصين والنشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي لمناقشة الحق في الحصول على المعلومات لارتباطه الوثيق بحقوق الإنسان واحترام الإنسان والسلم الأهلي .

وبحسب ضيف الجلسة الأولى خبير الاعلام الاجتماعي محمود البربار فقد تحدث عن الحالة الفلسطينية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية التحقق من المعلومات وعن صحافة المواطن وارتباطها بثقافة اللاعنف.

وفي الجلسة الثانية تحدث الأستاذ محمد أبو معيلق مختص تكنولوجيا التسويق وامن المعلومات حول كيفية حماية نفسك من الاختراق وكيف تحمي حساباتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعن كيفية استغلال بعض الثغرات في الأجهزة ووسائل التواصل
للدخول الى المعلومات الخاصة بالمشتركين حيث اكد ان هناك الكثير من المشاكل التي تحدث في هذا الجانب.

ونوه الى ان من حق كل مستخدم الحفاظ على بياناته وحساباته الشخصية وفي الجلسة الثالثة تم استضافة الناشطة الصحفية هبة العبادلة وتحدثت عن القضايا المجتمعية التي تحدث على وسائل التواصل الاجتماعي وتحدثت عن العنف والتعصب الفكري والابتزاز الالكتروني وكيف اصبح في تطور كبير من خلال الردود والمنشورات التي يتم رصدها.

مقالات ذات صله