مركز د. حيدر عبد الشافي يشارك بلدان العالم في اليوم العالمي لمناهضة العنف‎

مركز د. حيدر عبد الشافي يشارك بلدان العالم في اليوم العالمي لمناهضة العنف‎

تحيي البشرية في 30 سبتمبر من كل عام اليوم العالمي لمناهضة العنف. ويشارك مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية شعوب العالم باحياء هذا اليوم مؤكداً على ضرورة احترام مبادئ وقيم وثقافة حقوق الانسان وحل المنازعات بالاستناد الى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية .

يؤكد المركز أن واحدة من الاسباب الرئيسية التي تقف وراء العنف تكمن بالاحتلال الذي يصادر حق الشعوب في تقرير المصير وسيادتها الوطنية.

الاحتلال السرائيلي يمارس كل أشكال العنف بحق أبناء شعبنا في تجاوزصارخ للقانون الدولي وذلك عبر مصادرة الأراضي والسيطرة على أحواض المياه وتهويد القدس والقيام باستهداف أبناء شعبنا الذين أضحى  جزء منهم شهداء والجزء الآخر جرحى ومعتقلين .

لقد بات مطلوباً من المجتمع الدولي بهذا اليوم التصدي للاحتلال من خلال اجباره للاستجابة للقانون الدولي ووقف كل أشكال العنف المنهجي المنظم بحق شعبنا وبما يشمل ضمان الحق في تقرير المصير والعودة.

ويرى المركز أن هذه المناسبة يجب أن تحفز المجتمع الفلسطيني بقواه السياسية والمجتمعية المختلفة على مناهضة أدوات العنف الداخلي واعتماد لغة الحوار وثقافة التعددية وتقبل الاخر والمواطنة المتساوية والمتكافئة والعودة لصندوق الاقتراع كوسائل لحل المنازعات الداخلية وذلك بهدف حماية السلم الداخلي وبناء المجتمع الديمقراطي المنشود .

مقالات ذات صله