ورقة حقائق:  واقع استهداف سلطات الاحتلال الإسرائيلي للأطفال الفلسطينيين

ورقة حقائق:  واقع استهداف سلطات الاحتلال الإسرائيلي للأطفال الفلسطينيين

خلال الفترة الزمنية من 01 يناير 2018 لغاية  30 حزيران 2019

 إعداد: أ. أماني ناصر مشتهى

 

تعتبر حقوق الطفل جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، والمكفولة في مختلف القوانين المحلية والمواثيق الدولية، سيما وأن الاهتمام بهذه الشريحة هو ضمان لاستمرارية المجتمع وتطوره، فإن اعداد الطفل للمستقبل بشكل سليم سيعبد الطريق لأجيال الغد للمساهمة الفعالة في تنمية وتقدم ورفاه المجتمع, و هذا ما يتم العمل عليه عالميا, الا انه ورغم أن الإنسانية خطت خطوات هائلة لصالح حماية وإعمال حقوق الأطفال، وحققت الكثير من الإنجازات على هذا الصعيد، إلا أن الاحتلال الإسرائيلي ما زال ينتهك حقوق الأطفال الفلسطينيين وعلى رأسها حقهم في الحياة والأمان، فهم بذلك يعانون شتى أنواع الانتهاك والاستغلال والاضطهاد من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، التي لم تتوان يوماً في قتل وجرح واعتقال الأطفال، في إطار سياسة ممنهجة.

الواقع الراهن يظهر بشكل جلي أن الطفل الفلسطيني أضحى ولم يزل ضحية لكل وسائل الإرهاب الإسرائيلي، طال جميع مجالات الحياة الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية، والأمر تزداد خطورته هنا، إذا علمنا أن المجتمع الفلسطيني مجتمع فتي فالأطفال يشكلون تقريبا نصف المجتمع حيث يشكلون 45% من نسبة السكان، بواقع 43% في الضفة الغربية و48% في قطاع غزة، لذا وجب تسليط الضوء على الانتهاكات المختلفة التي يعاني منها الأطفال الفلسطينيين.

للإطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا:

مقالات ذات صله