الإغاثة الزراعية تفتتح الدورة التدريبية الرابعة والعشرون من برنامج تدريب المهندسين الزراعيين

الإغاثة الزراعية تفتتح الدورة التدريبية الرابعة والعشرون من برنامج تدريب المهندسين الزراعيين

افتتحت جمعية التنمية الزراعية (الاغاثة الزراعية) بمقرها بغزة الدورة التدريبية الرابعة والعشرون ضمن برنامج التدريب للعام 2019 الخاص بتدريب وبناء قدرات المهندسين الزراعيين حديثي التخرج، وشارك في افتتاح البرنامج التدريبي محمد الناقة عضو مجلس إدارة الإغاثة الزراعية، والإدارة التنفيذية، والقائمين على البرنامج التدريبي، وعشرون مهندساً ومهندسة زراعية من مستفيدي برنامج التدريب للعام 2019.

وفي بداية الافتتاح رحبت صفاء زين الدين منسقة برنامج الاستثمار في التنمية الريفية المتقدمة ARDI بالمهندسين والمهندسات الزراعيين. واشارت في كلمتها الى ان ” البرنامج التدريبي للمهندسين/ات الزراعيين 2019 يجري تنفيذه على مستوى الضفة الغربية وقطاع غزة، ويستهدف من قطاع غزة خمسة عشر متدرباً من المهندسين والمهندسات الزراعيين حديثي التخرج في مختلف التخصصات الزراعية (الإنتاج النباتي، الإنتاج الحيواني والصناعات الغذائية)  بالإضافة الى عدد خمسة مهندسين/ات زراعيين متطوعين، وأضافت زين الدين “ان الجديد هذا العام اعتماد ريادة الأعمال كأحد معايير الاختيار الرئيسية، وذلك نظرا لاقتصار سوق العمل الزراعي على القطاع الخاص وتوقف التوظيف الحكومي وانحسار التوظيف في المؤسسات الأهلية الزراعية بشكل كبير .

من جهته تحدث عضو مجلس إدارة الإغاثة الزراعية محمد الناقة حول أهمية البرنامج التدريبي في تسليح المهندسين الزراعيين بالمهارات العلمية والعملية، وأضاف الناقة ان البرنامج يعتبر فرصة جيدة للمهندسين/ات ويمهد لهم الطريق للعمل في القطاع العام والأهلي والخاص. ودعا المهندسين/ات الى ضرورة استثمار هذه الفرصة لتعزيز قدراتهم المهنية والفنية بما يسهل عليهم فرص العمل لاحقاً.

واشارت م. عفاف ابو غالي منسقة قسم الرقابة والتقييم في الإغاثة في كلمتها الى أهمية البرنامج باعتباره من البرامج الرئيسية في الاغاثة الزراعية، كما انه يهدف الى تعزيز قدرات المهندسين الزراعيين وتأهيلهم للعمل في القطاع الزراعي. وأضافت غالي ان ” البرنامج سيشتمل على تدريب متخصص في الجوانب العملية والنظرية من خلال تمكين المتدربين في المهارات الإدارية والفنية وريادة الاعمال وبعض الموضوعات الفنية الجديدة والتي لم يتم التطرق اليها اثناء تحصيلهم التعليمي بالجامعة.”

كما أشاد كل من المهندسين الفنيين ضمن لجنة المقابلات بمستوى المتقدمين للاستفادة هذا العام بأفكار المشاريع التي تقدموا بها، وتشجيعهم على الاستفادة من البرنامج التدريبي ليتمكنوا من المنافسة في سوق العمل.

مقالات ذات صله