مركز الميزان يستقبل وفداً من القنصلية البلجيكية وآخر من مؤسسة دياكونيا

مركز الميزان يستقبل وفداً من القنصلية البلجيكية وآخر من مؤسسة دياكونيا

استقبل مركز الميزان لحقوق الإنسان وفدا من مؤسسة دياكونيا، مركز مصادر القانون الإنساني الدولي ضم المستشارين القانونييين الأستاذ ريتشارد وير والأستاذة اريج الجبري، وكان الأستاذ عصام يونس مدير المركز والأستاذة شيرين الشوبكي منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي والأستاذ ساري عقل من وحدة العلاقات الدولية باستقبال الوفد الزائر. وجرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية استمرار التنسيق والعمل المشترك بين مؤسسة دياكونيا ومركز الميزان حيث تم تعريف الوفد على برامج الميزان وآلية العمل عليه وارتباطه بالبرنامج الرئيسي، وقام الأستاذ عصام يونس مدير المركز باستعراض الأوضاع الإنسانية المتدهورة وحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية وقطاع غزة على وجه الخصوص. وعبر عن مدى قلق المركز حيال التطورات المتلاحقة التي تلحق أشد الضرر بحالة حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية في ظل استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في فرض حصارها.

كما التقى الأستاذ عصام يونس بوفد من القنصلية العامة لمملكة بلجيكا في القدس، ضم كل من الأستاذة ماري شرشاري، القنصل ومسؤولة الشؤون السياسية، والأستاذة كاتلين دي نيجز، مسؤولة التعاون بالقنصلية، وتناول اللقاء أبرز التطورات التي تشهدها حالة حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، واستمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع وأثره البالغ على الأوضاع الإنسانية. كما جرى تناول أبرز التطورات على صعيد الانقسام الفلسطيني وأثره الفعال في تقويض حالة حقوق الإنسان على الصعيد الداخلي. كما أكد يونس على ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بدوره في التأكيد على الحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وفقا لقرارات الشرعية الدولية ولقواعد القانون الدولي، مؤكدا أن عدم إعمال المحاسبة من قبل المجتمع الدولي للانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ولا سيما حصار غزة، وعدم التعامل بجدية مع التحذيرات المتلاحقة حول خطورة الوضع الراهن سيسهم بدوره في دفع الأوضاع إلى حالة من التدهور الخطيرة وغير المسبوقة.

مقالات ذات صله