الضمير تنظم ورشة عمل “أليات وسبل تمكين الفئات المهمشة من المطالبة بحقوقهم”

الضمير تنظم ورشة عمل “أليات وسبل تمكين الفئات المهمشة من المطالبة بحقوقهم”

نظمت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ورشة عمل  بعنوان ” سبل وأليات تمكين الفئات المهمشة من المطالبة بحقوقهم  “، وذلك بالتعاون مع جمعية الاخوة الفلسطينية الجزائرية في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة , استهدفت الورشة  33 مشارك/ة , وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المؤسسة الهادفة إلى تحسين وصول الفئات الهشة والضعيفة وسبل تمكينهم من المطالبة بحقوقهم وفقاً لمبادئ حقوق الإنسان .

افتتحت الورشة بحضور كلاً من الأستاذة / هالة القيشاوي جبر , المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير , والأستاذ / سيموني دي ستيفانو ,مدير البرامج في مكتب وكالة التعاون السويسرية في قطاع غزة والضفة الغربية , والأستاذ  محمد أبو دراز   , نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الاخوة الفلسطينية الجزائرية , حيث رحب الأخير بالحضور  , معرباً عن سعادته وشكره لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان لاهتمامهم في نشر وترسيخ حقوق الانسان بين فئات المجتمع وخاصة الفئات المهمشة في المناطق الحدودية ، مؤكداً على أن الهدف من تنفيذ هذه الورشة هو تعزيز وتوعية المواطنين بحقوقهم ، وتمكينهم من المطالبة بها , للوصول جميعاً إلى المجتمع الذي نحلم بالوصول إليه.

فيما قدم المحامي محمد البردويل منسق برنامج تعزيز سيادة القانون بمؤسسة الضمير ,  نبذة عن مؤسسة الضمير وأهدافها وبرامجها التي تعمل عليها , وقد تحدث عن ” أليات وسبل تمكين الفئات المهمشة من المطالبة بحقوقهم وأهم المشاكل التي تواجههم ” , موضحاً العديد من المحاور المتمثلة في مبادئ حقوق الإنسان وأليات رصد وتوثيق الانتهاكات  إلى جانب أليات استقبال الشكاوي ومتابعتها بمؤسسة الضمير لحقوق الانسان .

وقد تخلل الورشة  العديد من النقاشات والمداخلات التي أغنت المواضيع المطروحة حيث أجمع المشاركون على أهمية احترام سيادة القانون وحقوق الانسان من قبل السلطات الحاكمة , كما عبرت  النقاشات عن الحاجة لتنظيم مثل هذه الورش التوعية للمواطنين خاصة للفئات الضعيفة والمهمشة .

مقالات ذات صله