“مساواة” تبدأ برنامجاً تدريبياً حول دور التصوير الجنائي (الضوئي) في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان ومسرح الجريمة

“مساواة” تبدأ برنامجاً تدريبياً حول دور التصوير الجنائي (الضوئي) في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان ومسرح الجريمة

بالتعاون مع مجموعة محامين/ات من أجل سيادة القانون (أصدقاء/ات “مساواة”) وشبكة المدافعين/ات عن حقوق الإنسان الفلسطينية، افتتح مكتب “مساواة” بغزة دورةً تدريبيةً حول دور التصوير الجنائي (الضوئي) في توثيق انتهاكات حقوق الإنسان ومسرح الجريمة، بمشاركة 24 محامياً، من بينهم 8 محاميات. حاضر فيها المحامي والإعلامي كمال حجازي، الباحث في إعلام الجريمة والنزاعات المسلحة.

 وتشتمل الدورة على سبعة لقاءات بواقع 14 ساعة تدربيبة نظرية وعملية، منها التعريف بالتصوير الضوئي والجنائي، وأنواعه، والفرق بين التصوير الجنائي وغيره من أنواع التصوير، والحجية القانونية للصورة الضوئية، وأهمية الصورة في التحقيق الجنائي، ودور الصورة الفوتوغرافية في استنباط الحقيقة وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، وأهم قواعد التصوير الجنائي، والقواعد العامة لتصوير الانتهاكات ومسرح الجريمة، والآثار التي يجب تصويرها وكيفية البحث عنها، والمعايير الدولية للتصوير الجنائي، والأدوات والأجهزة التي يحتاجها المصور الجنائي، إضافة إلى التطبيق العملي الذي سيشمل استعراضاً لأهم المهارات العملية العامة في التصوير الضوئي، وعرضاً عملياً لتصوير مسرح جريمة وتوثيق انتهاك لحقوق الإنسان بالتصوير الضوئي، وعرضاً لوقائع حية للإثبات الضوئي، والأدلة الرقمية للصورة الفوتوغرافية.

وتهدف الدورة لتنمية خبرات المشاركين/ات في مجال التصوير الجنائي وأهميته في إثبات أو نفي الجريمة وتطوير قدراتهم/ن في استجواب الشهود وبخاصة الفنيين منهم/ن ومناقشة الأدلة الفنية المودعة في ملفات التحقيق والمقدمة أثناء إجراءات المحاكمة.

يشار إلى أن اللقاء التدريبي الأول نفذ بتاريخ 28/7/2019 في حين نفذ اللقاء الثاني بتاريخ 30/7/2019، واللقاء الثالث بتاريخ 1/8/2019، واللقاء الرابع بتاريخ 4/8/2019، وينتظر أن تستكمل الدورة بثلاث لقاءات تدريبية تعقد بتاريخ 6 و7 و8 من الشهر الجاري، على أن يخصص لقاء 7/8 لتدريب عملي ينفذ في قاعة مسرح الجريمة في جامعة فلسطين.

مقالات ذات صله