مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان توقع مذكرة تفاهم وشراكة مع جامعة غزة

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان توقع مذكرة تفاهم وشراكة مع جامعة غزة

استمرارا لتنفيذ أنشطة مشروع ترويج ثقافة حقوق الإنسان للطلبة الجامعيين في قطاع غزة، الممول من مؤسسة NED ، وتطويرا لهذه الأنشطة تم إضافة جامعة غزة الي قائمة المستفيدين من المشروع ، حيث وقعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان يوم أول أمس الثلاثاء الموافق 16 يوليو(تموز) 2019 مذكرة تفاهم وشراكة مع جامعة غزة بمدينة غزة، وذلك في إطار تعزيز التعاون مع المؤسسات التعليمية الجامعية من اجل تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان بين طلبة الجامعات الفلسطينية .

وقعت المذكرة بين الطرفان بحضور كلا من المدير التنفيذي الأستاذة هالة القيشاوي(جبر)، ومنسق برنامج تنمية القدرات المبني على النهج الحقوقي الأستاذ علي شقورة من مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، وكذلك المهندس حسام العالول رئيس مجلس ادارة جامعة غزة والدكتور علي منصور نائب رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ الدكتور حسن أبو جراد عضو هيئة مجلس الاشراف، والأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة، والدكتورة رنا العالول عميدة كلية الدراسات المتوسطة، بالإضافة الي الدكتور عبد الرحمن أبو خوصة والدكتورة سامية الغصين من جامعة غزة، وذلك من اجل تنفيذ أنشطة المشروع الرامية الي نشر وتعزيز ثقافة حقوق الانسان بين أوساط الطلبة داخل الجامعة .

هذا وقد أوضحت القيشاوي أن توقيع المذكرة تأتي في إطار دمج جامعة الاسراء الي قائمة الجامعات التي تستفيد من المشروع، وكذلك لتوطيد العلاقة وتعزيز وتثبيت الشراكة والتعاون الايجابي والمستمر بين مؤسسة الضمير ومختلف الجامعات الفلسطينية بشكل عام، وللتأكيد على التعاون المشترك بين الطرفان من اجل نشر ثقافة حقوق الإنسان والدفاع عنها بين أوساط الطلبة داخل الجامعة، بينما أوضح شقورة بان أنشطة المشروع ترمي الي خلق جيل شبابي قيادي قادر على تبني قضايا حقوق الانسان والدفاع عنها وصولا الي التغيير في السياسات، من خلال دمج عدد من الطلبة المستفيدين من التدريب الي قائمة فريق أصدقاء الضمير، وتطوير قدراتهم بمنحهم تدريب متقدم في مجال حقوق الانسان .

من جانبه رحب المهندس حسام العالول بمؤسسة الضمير مثنياً على الدور التي تقوم به في الدفاع عن حقوق الانسان، كما أعرب عن سعادته بالتعاون بين الطرفين من أجل ضمان خدمة وتحقيق الهدف المشترك في تعليم ونشر ثقافة حقوق الإنسان بين فئات المجتمع الفلسطيني المختلفة وخاصة فئة الطلاب، وفي نفس السياق أكد الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة بان الشراكة الحقيقية تكمن في خدمة الطلاب بالأنشطة اللامنهجية التي تنمي قدرة الطلبة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان بطريقة عملية مثنياً على ان العمل بين الطرفان سيجني ثماره الطلبة خلال العمل على تنفيذ الأنشطة مؤكدا على ان الجامعة ستبذل ما في جهدها للعمل مع الضمير على تمكين الشباب من الوصول الي مجتمع حقوقي يتمتع بالإنسانية والديمقراطية .

مقالات ذات صله