نفذَّت العديد من المشروعات الرمضانية ” Branches de l’Espoir”  الفرنسية تستعد لتنفيذ مشروع كسوة العيد.

نفذَّت العديد من المشروعات الرمضانية ” Branches de l’Espoir”  الفرنسية تستعد لتنفيذ مشروع كسوة العيد.

أنهت مؤسسة ” Branches de l’Espoir”الفرنسية تنفيذ العديد من المشروعات الرمضانية التي استهدفت مئات الأسر الفلسطينية المهمشة والضعيفة في قطاع غزة، فقد قامت بتنفيذ مشروع القسائم الشرائية بهدف تمكين العائلات الفلسطينية من توفير احتياجاتهم الرمضانية من اللحوم الحمراء والبيضاء والخضار طيلة شهر رمضان المبارك.

كما قامت ” Branches de l’Espoir”بتنفيذ مشروع التكيات الرمضانية وتم توزيع مئات الوجبات الساخنة على العائلات الفلسطينية في البيوت في أحياء مختلفة من القطاع بهدف تأمين الوجبات اليومية للمحتاجين.

وقد استجابت المؤسسة بشكل عاجل لمناشدة عُمَّال النظافة في مجمع ناصر الطبي بخانيونس حيث قامت بتنظيم إفطار جماعي لهم بالإضافة لتوزيع مبالغ نقدية للمساهمة في توفير احتياجاتهم الأساسية في شهر رمضان المبارك.

كما قامت المؤسسة بتوزيع عشرات الطرود الغذائية إلى جانب المساعدات النقدية المباشرة للعديد من الحالات المتعثرة في القطاع.

من جانب آخر تستعد المؤسسة لإطلاق حملة هدايا وكسوة عيد الفطر السعيد والتي تستهدف مئات الأطفال المحرومين والأيتام في المناطق المهمشة خلال اليومين القادمين بهدف تمكين الأطفال من توفير مستلزمات وملابس العيد لإدخال الفرح على قلوبهم وتحقيق المساواة بين الأطفال.

وقد عبَّر المستفيدون من مشروعات المؤسسة عن شكرهم للمؤسسة ودورها ونوعية المساعدات التي مكنتهم من شراء احتياجاتهم وتركت لهم حرية اختيار وشراء ما يُريدون.

كما ثمنت إدارة مجمع ناصر الطبي التدخل العاجل لمؤسسة “Branches de l’Espoir” الفرنسية واستجابتها العاجلة لنداء عمال النظافة ومساعدتها لهم.

جدير ذكره أن مؤسسة ” Branches de l’Espoir”الفرنسية تُنفذ العديد من المشروعات لصالح الفئات المحرومة والضعيفة والمهمشة في قطاع غزة وتعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة المقرة من قبل الأمم المتحدة 2030، بالإضافة إلى تنفيذ المشروعات الموسمية والإغاثية والتدخل الطارئ في حالات التصعيد والاحتياج.

مقالات ذات صله