العمل الزراعي في غزة يوزع طرود غذائية طازجة على الأسر الفقيرة

العمل الزراعي في غزة يوزع طرود غذائية طازجة على الأسر الفقيرة

إستمر اتحاد لجان العمل الزراعي وللأسبوع الثالث على التوالي خلال شهر رمضان في توزيع طرود خضروات طازجة على 1000 أسرة من الأسر المحتاجة  ومعدومة الدخل في قطاع غزة، ويأتي هذا النشاط ضمن مشروع (السلات الغذائية الرمضانية لسنة 1440 هجري – التدخل الغذائي الطارئ لصغار المزارعين والعائلات المهمشة – 2019 ) المنفذ من اتحاد لجان العمل الزراعي ومؤسسة التعاون وبتمويل من مؤسسة التنمية الدولية والإغاثة IDRF-.

تشمل الطرود الغذائية الموزعة على ما يزيد عن 15 صنف من الخضروات الأساسية بالإضافة الى مواد غذائية أساسية أخرى كالدجاج والبيض، ويتم توزيع هذه الطرود بشكل أسبوعي منذ بداية شهر رمضان من أجل سد احتياجات الأسر المعوزة طوال شهر رمضان بهدف التخفيف عن معاناتهم اليومية في توفير قوت يومهم خلال هذا الشهر في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة.

ما يميز هذا المشروع خلافاً لكونه يساعد في الحد من مستوى انعدام الأمن الغذائي في قطاع غزة، أنه يعتمد على جمع الخضروات والدواجن الطازجة من صغار المزارعين، وهو ما يخلق فرص جيدة لتسويق منتجاتهم في ضوء الأوضاع الإقتصادية الصعبة بغزة، و إعادة توزيعها على الاسر المستفيدة من المشروع.

وحسب التقارير الرسمية لعام 2019 فقد اشارت الى تزايد في نسبة انعدام الأمن الغذائي في قطاع غزة لتبلغ 70% بعد ان كانت في عام 2017 57% وهذا مؤشر خطير يمر به سكان قطاع غزة نتيجة تفاقم الظروف المعيشية وصعوبة الحصول على مصادر العيش التي تلبي احتياجاتهم الأسرية الغذائية، ويسعى اتحاد لجان العمل الزراعي دوما في الوقوف امام هذه المشكلات التي يعاني منها أهلنا في قطاع غزة من أجل ايجاد حلول قدر الامكان للحد من مشاكل الأمن الغذائي التي تزيد نسبها بشكل مباشر في قطاع غزة من خلال دعم المزارعين والصيادين بتعزيز صمودهم على ارضهم وضمان استمرارية عملية الإنتاج ومصادر الرزق لديهم.

مقالات ذات صله