مركز الميزان يُصدر ورقة حقائق حول:انتهاكات الحق في التجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير والحق في عدم التعرض للاعتقال التعسفي ، واعتقال 448 شخصاً في عام واحد بسبب انتمائهم السياسي

مركز الميزان يُصدر ورقة حقائق حول:انتهاكات الحق في التجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير والحق في عدم التعرض للاعتقال التعسفي ، واعتقال 448 شخصاً في عام واحد بسبب انتمائهم السياسي

 

 أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان ورقة حقائق حول انتهاكات الحق في التجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير والحق في عدم التعرض للاعتقال التعسفي في قطاع غزة، وتغطي الورقة الفترة الممتدة من (1 مارس 2018 حتى 28 فبراير 2019م)، وتأتي الورقة ضمن المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي والذي يهدف إلي توثيق انتهاك هذه الحقوق والدعوة إلى التزام الجهات المسئولة في غزة بالقانون الدولي.

وأكدت الورقة أن الاعتقال التعسفي على خلفية حرية الرأي والتعبير، والانتماء السياسي، والتجمع السلمي شكل انتهاكا منظما في الفترة التي تغطيها الورقة، حيث أصدرت أجهزة الأمن في قطاع غزة أموار استدعاء على الخلفية المشار إليها في (742) حالة، جرى فيها اعتقال (588) شخصاً، من بينهم (119) تكرر اعتقالهم أكثر من مرة، ومن بين المعتقلين (448) اعتقلوا على خلفية الانتماء السياسي، منهم (110) تكرر اعتقالهم.

ولفتت الورقة إلى أن الاعتقالات التعسفية ترتبط معدلاتها ارتفاعاً وانخفاضاً وفق الأجواء السياسية؛ فحين تبذل الجهات المختلفة جهوداً لتحقيق المصالحة الفلسطينية تنخفض عدد حالات الاعتقال التعسفي بشكل ملحوظ وحين تفشل هذه الجهود فإن وتيرة الاعتقالات تأخذ بالازدياد، وهو ما يؤكد مخاوفاً حقيقية حول إخضاع حقوق المواطنين للظروف السياسية.

كما استعرضت الورقة حالات انتهاكات حقوق الإنسان هذه على الصحفيين والإعلاميين وغيرهم ممن حضروا المظاهرات والاعتصامات.

ومن بين التوصيات التي خلصت إليها الورقة تجنيب الحق في حرية الرأي والتعبير والحق في التجمع السلمي من الصراع السياسي والانقسام القائم من خلال وقف السلوك المذكور سابقا وضمان احترام وحماية وإعمال جميع حقوق الإنسان للسكان.

مقالات ذات صله