الثقافة والفكر الحر تنظم ظهيرة ثقافية على شرف ذكرى يوم الأرض

الثقافة والفكر الحر تنظم ظهيرة ثقافية على شرف ذكرى يوم الأرض

نظم مركز بناة الغد التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر ظهيرة ثقافية تحت عنوان “في القلب” ،على شرف ذكرى يوم الأرض ،وذلك في مقره غرب محافظة خانيونس ، بحضور مميز من اكاديميين ومثقفين وفنانين وممثلي عن فعاليات المجتمع المدني.

وتتضمنت الظهيرة الثقافية مداخلة لكل من د. فوزى عوض ،ود. سامى الاسطل حول مصادرة الأراضي وبداية أحداث يوم الأرض في آذار1976 في عرابة، سخنين ودير حنا وانتشارها في القرى حولها والالتزام بالإضراب العام ووقوع الأحداث من اعتداءات جيش الاحتلال والاعتقالات وارتقاء الشهداء وإرادة الجماهير، تلاها فقرة حكواتي وفقرة شعرية للأستاذ عيد السيد، حملت إشارات رمزية تمجد شهداء الأرض الفلسطينية وتؤكد رغبة الفلسطيني العميقة في العودة إلى بلاده.

وتفاعل الحضور مع لوحة فلكلورية من الدبكة الشعبية لفرقة المركز ،واختتمت الظهيرة بافتتاح لجدارية فنية من الفسيفساء صنعتها انامل فتيان وفتيات قسم الفن التشكيلي بالمركز ، حملت عنوان القدس عاصمة فلسطين .

و قالت مدير مركز بناة الغد امال خضير ” ان    ان الشعب الفلسطيني في ذكرى يوم الأرض ما زال يزرع الامل ويحافظ على ارضه عنوان بقاءه وصموده ،وانه لم ولن يساوم يوما على ارضه ولن يخضع لابتزاز الاحتلال، وأن قرارات  ترامب لا قيمة لها ولا تعني شيئاً بالنسبة للشعب الفلسطيني والعربي  سوى أنها تؤكد مرة أخرى الانحياز الامريكي الأعمى لجانب الاحتلال.

وأكدت خضير على أهمية النهوض بالثقافة الفلسطينية وتنمية الوعى الثقافي لدى الفئة الواعدة ،عبر تعزيز الثقافة الوطنية وترسيخ الرواية الفلسطينية، وحماية تراثنا المتجدد، وإرثنا الأدبي المتواصل..

مقالات ذات صله