في اليوم العالمي للصحة الميزان يصدر تقريراً بعنوان:النفايات الطبية “مخاطر حقيقية على الصحة العامة والبيئة في قطاع غزة”

في اليوم العالمي للصحة الميزان يصدر تقريراً بعنوان:النفايات الطبية “مخاطر حقيقية على الصحة العامة والبيئة في قطاع غزة”

في اليوم العالمي للصحة الذي يصادف الأحد 7 نيسان، مركز الميزان لحقوق الإنسان يصدر تقريراً بعنوان: النفايات الطبية “مخاطر حقيقية على الصحة العامة والبيئة في قطاع غزة”، ويتناول مشكلة النفايات الطبية كمصدر من مصادر التلوث البيئي وانعكاساته على البيئة الطبيعية. حيث تعتبر مخلفات المؤسسات الصحية أو كما يطلق عليها “النفايات الطبية” من المواد الضارّة والخطرة على صحة الانسان وعلى البيئة؛ وذلك لخطورة محتواها. وتنتجُ تلك النفايات عن المستشفيات والمراكز الصحية (بأقسامها وعياداتها)، والمختبرات الطبية، ومراكز البحوث الطبية العلمية، ومراكز التشريح البشري، ومختبرات البحوث والفحوصات الحيوانية، وبنوك الدم وخدمات جمع العينات، ودور رعاية العجزة والمسنين.

وتكمن خطورة النفايات الطبية في كونها قد تكون ناقلة للعدوى خاصة النفايات الحادّة منها، وبعضها عبارة عن مواد كيماوية أو بقايا تشريحية من جسم الإنسان قد تكون مُعدية أو مُلوثة، وقد تتسبب طرق التخلص منها في انبعاث موادٍ كيماوية وغازات خطيرة ومُسرطنة، تتطاير في الهواء الطلق؛ فتضرّ بالمواطنين والعاملين في مهنة جمع وفرز وحرق النفايات الطبية. ما ينتهك الحق في الحياة والسلامة البدنية، والحق في التمتع بأعلى مستوى من الصحة الجسمانية والعقلية، كما ينتهك حقّه في بيئة نظيفة وآمنة.

ويسلط التقرير الضوء على حقائق مهمة حول النفايات الطبية وطرق التخلص منها في المؤسسات الصحية بقطاع غزة، ويستعرض معلومات أساسية عنها. ويتوسع في تحليل واقع التخلص من النفايات الطبية في القطاع، ويبيّن مخاطرها على الصحة العامة وعلى البيئة. ويَخلُص التقرير إلى أنّ النفايات الطبية تشكّل خطراً كبيراً على الصحة العامة والبيئة، لخطورة مكوناتها، التي تضرّ بالإنسان خلال مراحل جمعها وفرزها أو التخلص منها، أو في حال تعرّضهم لها بشكل مباشر أو غير مباشر. وكانت أبرز التوصيات التي طرحها التقرير:

  1. ضرورة تشكيل فريق متخصص لإدارة النفايات الطبية في مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية في قطاع غزة، توكل إليه مسئولية التعامل مع النفايات الطبية بمراحلها (الفرز والجمع والاتلاف) كل حسب تخصصه، لبناء نظام متكامل يضمن المسؤوليات والاختصاصات والمخططات الرئيسة والبديلة. ورفع وعي هذا الفريق بشكل مستمر لضمان سير العملية بسهولة ودقة، وحل جميع المشكلات المتعلقة بالنفايات الطبية، والتخطيط السليم لتلك العمليات وتطويرها.
  2. توفير حاويات قمامة خاصة لجمع النفايات الطبية داخل أقسام المستشفيات، تفرز من خلالها النفايات إلى حادة ومعدية وباثولوجية وكيميائية. وتوفير سيارات خاصة لنقل تلك القمامة إلى أماكن التخلص منها سواء في مكب النفايات أو للدفن في المقبرة أو للمحرقة أو لوحدة الأوتوكليف، على أن يتوافر في هذه السيارات مزايا خاصة.
  3. العمل على توفير أماكن مخصصة للنفايات الطبية داخل مكبات النفايات، لمنع اختلاطها بقمامة المنازل؛ لتسهيل عملية التخلص منها، وتفادي الأخطار التي قد تنجم عنها.
  4. يفضل اعتماد الجهات المختصة على أكثر من تقنية للتخلص من معالجة النفايات الطبية في قطاع غزة، كتقنيّة الفرم أو التعقيم الحراري؛ لكونها أكثر أماناً، وأقل ضرراً على الصحة العامة والبيئة، وعلى العاملين في هذه المهنة، بالإضافة إلى تقنيات أخرى كالدفن والطمر والمعالجة بواسطة الموجات والاشعاع.
  5. ضرورة إنشاء مكان موحد للتخلص من النفايات الطبية، سواء من خلال الحرق أو التعقيم أو أية طريقة أخرى، تصل إليه النفايات من كافة المستشفيات وأماكن الرعاية الطبية في قطاع غزة، وتنطبق عليه جميع المواصفات والمقاييس المطلوبة، ويقع في منطقة بعيدة عن التجمعات السكانية، ويقترح بأن يكون في المنطقة الصناعية شرق مدينة غزة، حيث أكدّت أكثر من جهة مختصّة مناسبة المكان لهذا الغرض.

لتحميل الورقة كاملة، الرجاء الضغط على الرابط التالي: 15546133881069

مقالات ذات صله