برنامج غزة للصحة النفسية يعقد لقاءً بعنوان الإشراف المهني الداعم – واقع وتحديات وآفاق

برنامج غزة للصحة النفسية يعقد لقاءً بعنوان الإشراف المهني الداعم – واقع وتحديات وآفاق

عقدت أمس دائرة التدريب والبحث العلمي ببرنامج غزة للصحة النفسية لقاءً بعنوان “الإشراف المهني الداعم – واقع وتحديات وآفاق” بمشاركة 15 من الأطباء/ات والمرشدين/ات العاملين/ات في وزارة التربية والتعليم العالي، ووزارة الصحة، ووكالة الغوث الدولية، وجمعية عايشة لحماية المرأة والطفل، وبحضور د. تيسير دياب نائب المدير العام للشؤون المهنية، والسيدة/ راوية حمام مديرة دائرة التدريب والبحث العلمي، والسيد/ حسن زيادة مشرف وأخصائي نفسي من برنامج غزة للصحة النفسية، وذلك في قاعة مطعم اللايت هاوس بغزة.

وقد رحب كل من د. دياب والسيدة/ حمام بجميع المشاركين، مؤكدين على أهمية التعاون مع جميع المؤسسات العاملة في المجال المهني والإنساني.

وبدوره عبر الأخصائي زيادة عن اعتزاز وافتخار برنامج غزة للصحة النفسية بتخريج مجموعة من المشرفين المهنيين والذي بدا تدريبهم منذ العام 2013, حيث استطاعوا بجهودهم واصراراهم تحويل الاشراف المهني من حلم وفكرة   إلى حقيقة وواقع، مؤكداً على أن الجميع يحملون مسؤولية تكريس ثقافة الإشراف المهني في جميع المؤسسات العاملة في المجال الانساني لتصبح راسخة و قوية و مستمرة .

كما قام فريق التدريب للإشراف المهني بالبرنامج والمكون من أ. راوية حمام, والأخصائية ختام ابو شوارب, ود. سامي عويضة، والأخصائي أسامة فرينة بعرض تجربة برنامج غزة للصحة النفسية في مجال الإشراف المهني منذ أوائل التسعينات، والذي تدرج من الإشراف التدريبي الذي كان يتطلب استجلاب المشرفين والخبراء الأجانب إلى الإشراف المهني الداعم الذي يقوم به حالياً مشرفين محليين من قطاع غزة .

وقد تخلل اللقاء تنفيذ مجموعات عمل لمناقشة خبرات المشاركين/ات في تجاربهم/ن العملية في مجال الإشراف المهني والنجاحات التي حققوها والتحديات التي واجهتهم وكيفية التعامل معها.

كما عبر الجميع عن طموحهم وآمالهم المتعلقة بالآفاق المستقبلية للإشراف المهني بحيث تكون لهم هوية وكينونة مستدامة.

مقالات ذات صله