بيان صادر بمناسبة يوم المرأة العالمي

بيان صادر بمناسبة يوم المرأة العالمي

في الثامن من آذار نتوجه بالتحية والإكبار للمرأة الفلسطينية التي تواصل مسيرتها النضالية في مقدمة صفوف النضال الفلسطيني على المستوى الوطني والإجتماعي من أجل الحصول على الحقوق العادلة والمشروعة لشعبنا وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير والإستقلال وبناء الدولة المستقلة، أسوة بشعوب العالم.

نؤكد في هذا اليوم على أن الإحتلال لا يزال يشكل العقبة الرئيسية التي تقف في طريق النهوض بمكانة المرأة، ويعيق تقدمها ومساواتها في مختلف المجالات، ويُحول دون نيلها لحقوقها المختلفة التي نصت عليها المواثيق والمعاهدات الدولية، ولا زال الإحتلال واجراءاته القمعية المختلفة يضع كل العوائق أمام تمتع النساء بحقوقهن في الصحة والتعليم والرعاية الإجتماعية وتنعكس أيضا على حقوقهن في العمل والتنقل والإقامة وحتى النمو والتطور الطبيعي في ظل أسرهن خاصة في ظل استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عام حيث ازدادت النساء فقراً وارتفعت معدلات البطالة في صفوف النساء.

من جهة أخرى لا تزال النساء تعاني من التمييز والعنف ضدها في الكثير من المجالات، ولا تزال الثقافة الأبوية الذكورية تعيق إنجازاتها على صعيد تحقيق المساواة والعدالة المجتمعية، وعلى الرغم من بعض الإنجازات التي تحققت حتى الآن نتاج نضالات المرأة الفلسطينية على مدار سنوات ورغم انضمام فلسطين الى العديد من المعاهدات والمواثيق الدولية ومن بينها إتفاقية مناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة “سيداو”، إلا أن مظاهر التمييز وانعكاساته لا تزال قائمة وتحول دون تمتع المرأة بحقوقها المتساوية، وحتى الآن تُقتل النساء تحت ذرائع ومبررات مختلفة، وتنتهك حقوقهن في مجالات عديدة، والتمييز ضدهن قائم في المجالات السياسية والإقتصادية والقانونية والإجتماعية.

إننا كمؤسسات تعمل وتناضل من أجل العدالة  والمساواة للنساء والفتيات نؤكد على ما يلي :-

  • العمل المستمر والمتواصل في نضال النساء الفلسطينيات من أجل الحرية والإستقلال حتى تحقيق حقوقنا الوطنية المشروعة.
  • ضرورة التصدي لكافة الجرائم والإنتهاكات التي تمارس من قبل الإحتلال ضد النساء الفلسطينيات، والعمل المستمر من أجل ضمان محاسبة ومعاقبة الإحتلال وفق القوانين والمعاهدات الدولية.
  • الالتزام بمقاطعة “اسرائيل” وفرض العقوبات عليها وسحب الإستثمارات منها لانتهاكها المتكرر لحقوق الإنسان في فلسطين.
  • العمل الجاد من أجل وحدة وطنية حقيقية قائمة على استراتيجية وطنية موحدة في مواجهة الإحتلال وتعزيز صمود ونضال شعبنا.

كما نطالب الهيئات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية للضغط على سلطات الاحتلال من اجل وقف جرائمها وانتهاكاتها المختلفة لحقوق المرأة الفلسطينية، والزامها بتوفير الحماية والأمن لها، ومحاسبة مرتكبي الجرائم ضدها.

أما على المستوى الفلسطيني:-

  • ضرورة العمل على تطوير بنية اقتصادية اجتماعية فلسطينية قائمة على حماية حقوق النساء والفتيات ومساواتهن بما يتناسب مع المواثيق الدولية التي التزمت بها القيادة الفلسطينية وخاصة:
    • اتفاقية إنهاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة.
    • اقرار قانون العقوبات الفلسطيني الذي يضمن العدالة والمساواة للنساء الفلسطينيات.
  • ضمان التزام السلطة الوطنية الفلسطينية بتطوير القوانين التي تضمن تعزيز وتحقيق العدالة والمساواة للنساء على كافة المستويات السياسية والاجتماعية والقانونية.

اتحاد لجان المرأة الفلسطينية
اتحاد لجان العمل الزراعي
المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات
جمعية منتدى التواصل

مقالات ذات صله