المرأة العاملة تواصل حراكها لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي

المرأة العاملة تواصل حراكها لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي

تنفذ جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية مشروع “تعزيز الآليات المكافحة للعنف المبني على النوع الاجتماعي في فلسطين” بتمويل من الوكالة الايطالية للتعاون، وبالتعاون مع عشر مؤسسات قاعدية في الضفة الغربية وقطاع غزة. ويتخلل المشروع إنشاء 10 مكاتب مساعدة في هذه المؤسسات وتوظيف أخصائيات فيها لتنفيذ سلسلة من الأنشطة والتي تهدف لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي.

كما ونفذت  المؤسسات الشريكة تحت إشراف جمعية المرأة العاملة 28 ورشة توعية في الضفة الغربية وقطاع غزة لما يقارب 750 امرأة وفتاة بهدف زيادة ونشر الوعي حول العنف المبني على النوع الاجتماعي وأثره على الصحة النفسية-الاجتماعية على نطاق عائلي ومجتمعي، وبمشاركة النساء والفتيات على وجه الخصوص. وتشكلت أيضا 21مجموعة داعمة للنساء والفتيات القاصرات شاركن خلالها بلقاءات مركزة تتعلق  بالصحة النفسية وآليات الحماية من العنف. من ناحية أخرى قامت الأخصائيات في المؤسسات القاعدية الشريكة بعقد 13 مجموعة طلابية تطويرية تسعى الى تعزيز وصقل قدرات الشباب/ات الخريجين/ات وتزويدهم/ن  بآليات الإرشاد الفردي والجماعي  وكيفية تقديم الإسعاف النفسي والإجتماعي للحالات المعنفة بالإضافة الى تزويدهم/ن بمهارات وآليات الرعاية الذاتية. وحتى الآن، تم التدخل مع أكثر من 70 حالة ارشاد فردي وعائلي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

تجدر الإشارة أنه وقبل البدء بتطبيق أنشطة المشروع ، نفذت جمعية المرأة العاملة تدريب مدته 50 ساعة مستهدفة فيه 26 من الأخصائيات النفسيات في الضفة الغربية وقطاع غزة ممن يعملن في المؤسسات العشر الشريكة. وتراوحت المواضيع حول تعزيز قدرات الأخصائيات في تنظيم اللقاءات التوعوية حول العنف المبني على النوع الاجتماعي وزيادة قدراتهن على عقد المجموعات الداعمة والتطويرية والتدخل في حالات الإرشاد الفردي والجماعي، بالإضافة الى تنفيذ ورشة عمل تدريبية لبناء قدرات الأخصائيات لمدة يومين في الضفة الغربية وقطاع غزة من قبل فرانشيسكا بيدونا من بيت المرأة في بيزا/ايطاليا.

 وأشارت الأخصائية النفسية في جمعية المرأة العاملة نفين عفانة أنه وبالتعاون مع مؤسسة كوسبيCOSPE ، تعمل الجمعية حاليا على تطوير نظام تحويل إلكتروني داخلي من أجل تعزيز أليات الحماية وتقديم الدعم النفسي للسيدات المعنفات بالشراكة مع مؤسسة أيام المسرح (TDP) ومؤسسة الأديوكيد (EDUCAID ONLUS)، والمؤسسات القاعدية الشريكة في المشروع وممثلين/ات من المؤسسات القاعدية المختلفة. 

يشار إلى أن مشروع ” تعزيز الآليات المكافحة للعنف المبني على النوع الاجتماعي في فلسطين” ينفذ بدعم من الوكالة الايطالية للتنمية والتعاون (The Italian Agency for Development and Cooperation) ، وبالشراكة مع المؤسسة الايطالية للتعاون (COSPE) ومؤسسة ايديوكيد (EDUCAID ONLUS)ومؤسسة أيام المسرح (TDP). ويسعى المشروع الى تعزيز قدرات المؤسسات القاعدية في الضفة الغربية وقطاع غزة التي تتعامل مع الأفراد المعرضون/ات للصدمات النفسية وانتهاكات الحقوق في قطاع غزة ، ومناطق “ج” في الضفة الغربية مع التركيز على النساء المعنفات والأفراد ذوي الإعاقة والنساء ذوات الإعاقة. ويشمل ذلك 6 مؤسسات في قطاع غزة منها: جمعية  العطاء الخيرية/بيت حانون، وجمعية تطوير الاسرة/بيت حانون، وجمعية فارس العرب/غزة، ومركز البرامج النسائية/ البريج، ومركز النشاط النسائي/ المغازي، وجمعية أجيال المستقبل الخيرية/رفح، بالاضافة الى مؤسسة أدوار في الخليل و 3 مؤسسات في نابلس وهي: جمعية بورين الخيرية، وجمعية بيت فوريك الخيرية، وجمعية حوارة الخيرية.  

مقالات ذات صله