محطة المشاهدات الخاصة بالإغاثة الزراعية وسيلة لتعميم التجارب في القطاع

محطة المشاهدات الخاصة بالإغاثة الزراعية وسيلة لتعميم التجارب في القطاع

محطة المشاهدات الخاصة بالإغاثة الزراعية وسيلة لتعميم التجارب في القطاع

زار فريق من جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، برنامج تدريب المهندسين الزراعيين حديثي التخرج وهو أحد تدخلات مشروع الاستثمار في التنميّة الريفية المتقدم الممول من حكومة لوكسمبورج، وتمثل الفريق الزائر بكلٍ من محمد الناقة عضو مجلس إدارة بالإغاثة الزراعية، عفاف أبو غالي منسقة المتابعة والرقابة والتقييم، صفاء زين الدين منسقة المشروع وسامي ضاهر منسق محطة المشاهدات.

وتجول الفريق بمرافق محطة المشاهدات في قرية المصدر وسط قطاعِ غزة، ومنها المركز التدريبي المُخصص للمهندسين الزراعيين المتدربين فرع “وقاية نبات”، بما فيه القاعة المُجهزة بكافة اللوجستيات اللازمة والمكان التطبيقي الذي أُقيم بغرض تثبيت المعلومات الفنيّة والتأكيد على جودة مخرجات العملية التدريبية.

وقالت منسقة المشروع صفاء زين الدين: “إن الإضافة الحاصلة هذا العام بخلاف الأعوام الماضية تتمثل في فصل المهندسين الزراعيين أثناء التدريب كلُ وفق تخصصه، إلى ثلاثة مجموعات وهم تخصص وقاية نبات، إنتاج حيواني وصناعات غذائية، وأضافت اننا نقوم بإدارة ثلاثة برامج تدريبية فنيّة لمدّة 3 أشهر، بينما في السابق كنا نجمع كل التخصصات في برنامج تدريبي واحد”.

واصطحب سامي ضاهر الفريق إلى جولةٍ في المرافق الأخرى حيث أطلعهم على الحقول المكشوفة بمساحة 5 دونمات، بما فيها 2 دونم المتاحة للدفيئات الزراعية، ووحدتي الإنتاج الحيواني -إحداهما للأبقار والأغنام والأخرى للأرانب-، كما عرّفهم على التجربة التي قاموا بها باستخدام مادة الزبار “المياه الناتجة من معاصر الزيتون” كأداة للتسميد ومبيد أعشاب وقد نُفذت على أربعة محاصيل زراعية هم الخس، الملفوف، البطاطس والكوسا.

هذا وقد استمع الناقة والفريق إلى المشاكل التي تواجه المحطة وأهمها عدم وجود تمويل مخصص لها على الرغم من أهميتها النابعة من إمكانية تعميم التجارب الزراعية التي تُجرى فيها وتعميم الدراسات والتقنيّات الحديثة ونقلها لباقي الفئات ذات العلاقة والمؤسسات القاعدية الشريكة.

وفي نهاية الزيارة أشاد الناقة بالطاقم العامل في المحطة وبالإنجازات الحاصلة ضمن الفترة السابقة، وضمن الإمكانيات المتوفرة، وتمنى ان يتم تكثيف الجهود للوصول بمحطة مشاهدات يستفيد منها كل المعنين من خبراء ومهندسين ومزارعين.  

مقالات ذات صله