المركز الفلسطيني يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بالوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، وتمكينهم من ممارسة أعمالهم بحرية

المركز الفلسطيني يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بالوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، وتمكينهم من ممارسة أعمالهم بحرية

أطلقت زوارق البحرية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية وأصابت صياد بجراح واعتقلته.  كما لاحقت قوات البحرية الإسرائيلية قوارب صيد، واعتقلت 4 صيادين، واحتجزت قاربا صيد، وذلك في إطار استمرار الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين، ومنعهم من ممارسة عملهم بحرية والوصول إلى مناطق تجمع الأسماك.

ووفقاً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 10:00 من صباح يوم أمس السبت الموافق 15/12/2018، لاحقت الزوارق الحربية الإسرائيلية قارب صيد كان يبحر على مسافة تقدر بنحو 9 أميال بحرية في منطقة وادي غزة، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاهه، ما أدى إلى إصابة الصياد محمد فلاح أبو ريالة، 19 عاماً، من سكان محافظة غزة، في منطقة الصدر، ومن ثم حاصرت الزوارق الحربية قارب الصيد، واعتقل جنود القوات المحتلة الصياد المصاب أبو ريالة، والصياد محمد صلاح أبو ريالة، 27 عاماً، من سكان محافظة غزة، واحتجزوا قارب الصيد الذي كانا على متنه.

وفي حادثة أخرى، وفي حوالي الساعة 9:00 من صباح نفس اليوم، لاحقت الزوارق الحربية الإسرائيلية قارب صيد كان يبحر على مسافة تقدر بنحو 8 أميال بحرية، قبالة شاطئ وادي غزة، وعلى متنه الصيادان محمد صالح أبو ريالة، 28 عاماً، من سكان محافظة غزة؛ والفتى عاطف صالح أبو ريالة، 16 عاماً، وكلاهما من سكان محافظة غزة.  طلب جنود البحرية الإسرائيلية من الصيادّين التوقف عن العمل، وقد قاموا باعتقالهما، واحتجاز قارب الصيد.

يذكر أنه في حوالي الساعة 12:00 من منتصف ليل يوم أمس السبت أفرجت السلطات الإسرائيلية المحتلة الإسرائيلي عن الصياد عاطف صالح أبو ريالة، فيما لا يزال الصيادون الثلاثة محتجزون، وقوارب الصيد مصادرة.

يؤكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على أن اعتداءات القوات البحرية الإسرائيلية المحتلة على الصيادين في قطاع غزة، تمثل امتداداً للعقوبات الجماعية ضد المدنيين الفلسطينيين، وانتهاكاً للحق في العمل وفقاً للمادة السادسة من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.  وعليه، فإنه:

  • يدعو المجتمع الدولي، بما فيها الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، إلى التدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين، والسماح لهم بالصيد بحرية تامة في مياه القطاع.
  • يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بالوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، وتمكينهم من ممارسة أعمالهم بحرية، خصوصاً وأنهم لا يمثلون خطراً على السلطات المحتلة.
  • يطالب بإطلاق سراح الصيادين الفلسطينيين المعتقلين وتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم.

مقالات ذات صله