مركز شؤون المرأة ينظم وقفة تضامنية أمام المجلس التشريعي للمطالبة بضرورة إنهاء كافة أشكال العنف ضد النساء في فلسطين

مركز شؤون المرأة ينظم وقفة تضامنية أمام المجلس التشريعي للمطالبة بضرورة إنهاء كافة أشكال العنف ضد النساء في فلسطين

نظم مركز شئون المرأة وقفة تضامنية تحت شعار: “لا للاحتلال” “لا للحصار” “لا للانقسام” “لا للعنف ضد النساء”، وذلك أمام مقر المجلس التشريعي الفلسطيني وسط مدينة غزة، وذلك في ختام حملته لأنشطة الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة حملة الـ (16 يوماً)، بمشاركة المئات من الشباب والشابات وصناع القرار وممثلي عن المؤسساتا لنسوية والقاعدية من مختلف محافظات قطاع غزة.

ورحبت آمال صيام، مديرة المركز، في بيان ألقته خلال الوقفة بالحضور الكريم، منوهة على ضرورة التضامن لإنهاء العنف ضد الفتيات والنساء باعتبارها آفة عالمية وعقبة أمام تحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة.

وطالبت صيام بضرورة تحمل المجتمع الدولي المسؤولية الأخلاقية والقانونية تجاه الشعب الفلسطيني عامة والنساء خاصة، مع اتخاذ تدابير كفيلة بتفعيل آليات الحماية لحقوق المرأة ناهيك عن حقها في الحياة من خلال تفعيل إجراءات التحقيق في الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق النساء، وملاحقة ومحاسبته.

من جانبها أكدت مريم أبو دقة، رئيس مجلس إدارة جمعية الدراسات النسوية، على ضرورة تعزيز الحقوق النسوية التي كفلتها القوانين الفلسطينية والمواثيق الدولية التي نصت على مشاركة المرأة في مجالات الحياة كافة، مشيرة إلى نماذج فلسطينية قيادية عديدة نفتخر بهن حتى يومنا هذا.

كما تطرقت أبو دقة إلى أشكال العنف الممارس بحق المرأة من قبل الاحتلال الإسرائيلي المتمثل في القتل والاعتقال والتهجير، منددة بكافة اشكال العنف ضد النساء من قبل الاحتلال الاسرائيلي وخاصة الاسيرات الفلسطينيات البالغ عددهم اكثر من 52 اسيرة قابعات في سجون الاحتلال، مطالبة بضرورة التعاون والتنسيق بين الجهات المختصة والمؤسسات لنسوية لوقف ظاهرة العنف ضد النساء.

كما عرضت الصحفية، تهاني قاسم حقائق مختلفة حول ظاهرة “جرائم قتل وانتحار النساء في فلسطين من عام 2015-2018، مشيرةً إلى أن عدد حالات القتل والانتحار بين النساء في فلسطين خلال هذه الفترة  85 امرأة.

وتضمنت الوقفة العديد من الشعارات واللافتات المنددة بكافة أشكال العنف ضد النساء، والمطالبة بضرورة سن قوانين تحمي الأسرة الفلسطينية من أشكال العنف كافة.

مقالات ذات صله