مؤسسة الحق ومركز بتسيلم تحصلان على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان لعام 2018

مؤسسة الحق ومركز بتسيلم تحصلان على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان لعام 2018

حصلت مؤسسة الحق ومركز بتسليم، وتعمل كل منهما على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان لعام 2018 المموّلة من رئيس الوزراء الفرنسي، إلى جانب خمس مؤسسات أخرى. وقد منحت هذه الجائزة لهذا العام بشكل خاص للمؤسسات التي تتعرض للعديد من المضايقات والضغوطات أثناء دفاعها عن حقوق الإنسان.

سيقوم بتسليم الجائزة كل من وزير العدل الفرنسي، نيكول بيلوبت، ورئيس اللجنة الاستشارية الوطنية لحقوق الإنسان، كريستين لازيرجس. وسيعقد الحفل في مبنى وزارة العدل الفرنسية في باريس في العاشر من ديسمبر الجاري في اليوم العالمي لحقوق الإنسان، والذي يصادف الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذكرى العشرين للإعلان المتعلق بالمدافعين عن حقوق الإنسان. بالإضافة إلى مؤسسة الحق ومركز بتسليم، مُنحت الجائزة لمؤسسات حقوق إنسان أخرى من الصين وكولومبيا وبيلاروسيا والنيجر.

وبهذه المناسبة، قال المدير العام لمؤسسة الحق، شعوان جبارين: ” إنه لشرف كبير لمؤسسة الحق أن تحصل على هذه الجائزة المرموقة بالاشتراك مع زملائنا في مركز بتسليم، الذين نعتبرهم شركاء في الصراع لتحقيق العدالة والحرية والتحرر من الاحتلال والقمع المستمر، فنحن نعمل معاً للقضاء على ثقافة الحصانة الممنوحة للاحتلال الإسرائيلي لكي يستطيع الفلسطينيون التمتع بحقوق الإنسان كغيرهم من الشعوب”.

وأضاف المدير التنفيذي لمركز بتسليم، هاجاي إلعاد: ” يشرّفنا في مركز بتسليم الحصول على هذه الجائزة إلى جانب زملائنا في مؤسسة الحق، وفي الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. إذ أننا ومؤسسة الحق لدينا قيم وقناعات مشتركة تتمثل بالإيمان بفكرة أن إنهاء الاحتلال هو الوسيلة الوحيدة للحصول على مستقبل مشرق قائم على الحرية والعدالة واحترام حقوق الإنسان “.

إن جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان: الحرية والعدالة والأخوّة، المموّلة من رئيس الوزراء الفرنسي تُمنح سنوياً منذ عام 1988 بواسطة اللجنة الاستشارية الوطنية لحقوق الإنسان. وقد حصل على هذه الجائزة في السنوات الماضية كل من نيكاراغوا وساحل العاج وهاييتي وكمبوديا وكولومبيا ورواندا وفرنسا إلى جانب العديد من الدول الأخرى.

مقالات ذات صله