مركز الإعلام المجتمعي بغزة يختتم مشروع الشابات يناصرن حقوقهن كحقوق إنسان

مركز الإعلام المجتمعي بغزة يختتم مشروع الشابات يناصرن حقوقهن كحقوق إنسان

اختتم مركز الإعلام المجتمعي (CMC) أنشطة مشروع الشابات يناصرن حقوقهن كحقوق إنسان، الممول من مؤسسة (WACC) الكندية.

ويهدف المشروع إلى إعداد كوادر إعلامية للمساهمة في تحسين مشاركة النساء الشابات بشكل إيجابي وفعال في حملات المناصرة للمطالبة بحقوقهن، ودعم وتعزيز حرية الرأي والتعبير، وما يترتب عليها من حرية الصحافة والإعلام.

وخلال المشروع تم تنمية قدرات 20 صحفية وتأهيلهم وتمكينهم بالمهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل من خلال عقد مجموعة متكاملة من الدورات التدريبية بواقع 50 ساعة تدريبية حول موضوعات الحشد والمناصرة، حقوق الإنسان والشرعة الدولية للحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والمدنية، ومهارات التفاوض وحل النزاع، والاعداد والتخطيط والتنفيذ للحملات الإعلامية باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم في المشروع إنتاج مجموعة من التقارير المكتوبة والمسموعة والمرئية حول قضايا تمس حرية الرأي والتعبير، كاغلاق المؤسسات الصحفية واستدعاء الصحفيين على خلفية النشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتخلل أنشطة المشروع، تنفيذ حملة إعلامية متكاملة، تتضمن جلسات مساءلة حول واقع حرية الرأي والتعبير في قطاع غزة ومؤتمر ختامي بعنوان”حرية الرأي والتعبير في قطاع غزة…نحو مجتمع تنموي ديمقراطي” وتم فيه عرض مجموعة من أوراق العمل متنوعة ناقشت الواقع القانوني والإعلامي لحرية الرأي والتعبير في قطاع غزة.

وأطلق مركز الإعلام المجتمعي ضمن الحملة الإعلامية، وسم #إلك_رأي، ووصلت عدد التغريدات إلى 2300 تغريدة، محققة 3 مليون و250 ألف انطباع خلال يوم، وهدفت إلى توعية المجتمع بضرورة ممارسة حرية الرأي والتعبير، واحترام الرأي الآخر، والتأكيد على سلبية ومخاطر سياسة منع الحريات الإعلامية، وتفعيل الحماية للصحفيين الذين تعرضوا لانتهاكات نتيجة تعبيرهم عن آرائهم، وضرورة تحسين مشاركة النساء الشابات بشكل فعال في حملات المناصرة للمطالبة بحقوقهن في قطاع غزة.

وأكدت مديرة المشاريع في مركز الإعلام المجتمعي خلود السوالمة، على أهمية الدور الذي يقوم به المركز في دعم حرية الرأي والتعبير، ورصد انتهاك الحريات الإعلامية من خلال مشروع الشابات يناصرن حقوقهن كحقوق إنسان الممول من مؤسسة (WACC) الكندية.

وقالت السوالمة: “نسعى دائماً في مركز الإعلام إلى توعية المجتمع وخاصة فئة الصحفيين/ات، بحقهم في حرية الرأي والتعبير والذي يعتبر من الحقوق الأساسية للإنسان،والذي أكدت الشرعية الدولية عليه ووضعت المعايير المقبولة لممارسته.

يذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة ويسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية وضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.

مقالات ذات صله