الضمير تنظم ورشة عمل تدريبية حول “انضمام فلسطين لجملة من الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الانسان”

الضمير تنظم ورشة عمل تدريبية حول “انضمام فلسطين لجملة من الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الانسان”

نظمت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ورشة عمل تدريبية شارك فيها (25) ممثل ومتطوع ومبادر من بين الشباب العاملين في الاكاديمية الاوربية للثقافة والتدريب التي تهتم بالشباب وتعمل في قطاع غزة، من بينهم (16) ذكور، و (09) اناث، وذلك بواقع 06 ساعات تدريبية موزعة على جلستين .

بدأت الورشة التدريبية بجلسة افتتاحية، قدم خلالها أ. علي شقورة، منسق برنامج التوعية وتعليم حقوق الانسان، كلمة موجزة أكد فيها على أهمية تنظيم هذه الورشة خاصة في هذا الوقت وحاجة شعبنا الفلسطيني لنشر التوعية بين أوساط الشباب الفلسطيني فيما يتعلق بالاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها دولة فلسطين مؤخراً، موضحا أن الهدف من تنظيم الورشة هو تطوير معارف وتحسين قدرات العاملين والمتطوعين في المؤسسات الاهلية وخاصة الشبابية منها بشأن انضمام فلسطين للاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان.

فيما أثنى المدير التنفيذي للأكاديمية أ. محمد عيد على الدور التي تلعبه الضمير في نشر ثقافة حقوق الانسان والقانون الدولي الانساني، بين اوساط المنظمات الاهلية وخاصة الشبابية منها.

انقسمت الورشة التدريبية الي قسمين تناول القسم الاول الذي تحدث فيه أ. محمد البردول، عن عدد من المواضيع منها بيان جملة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي انضمت لها فلسطين، وأهمية حصول فلسطين على عضو مراقب في هيئة الأمم المتحدة، وتأثيرها وتبعياتها على القضية الفلسطينية، والأبعاد السياسية والقضائية ومستقبلية الانضمام لهذه الاتفاقيات، ودور المؤسسات الاهلية وخاصة الشبابية منها في أليات متابعة تطبيق الاتفاقيات الدولية المنضمة إليها فلسطين، وحث السلطة على الالتزام بالاتفاقيات.

وفي القسم الثاني من ورشة العمل التدريبية تناول أ. محمد الجيش، بشكل متخصص على اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وهي احدى الاتفاقيات التي انضمت اليها فلسطين، كما تضمنت المداخلة عدد من المحاور المتمثلة في دور الجمعيات الخيرية في نشر الوعي القانوني، وزيادة فعالية أدوات التشبيك والمناصرة، وضمان مساهمات مجتمع الشباب وإبداء رأيهم في التقارير الرسمية الفلسطينية التي سوف تقدم إلى اللجان المختصة بتطبيق الاتفاقيات المنضمة إليها فلسطين مؤخراً .

وقبل نهاية الورشة، وزع على المشاركين والمشاركات كافة دليل تدريبي حول حقوق الانسان، وعدد من المطبوعات والاصدارات التي نشرتها الضمير على كافة المشاركين، من بين هذه المطبوعات والمنشورات، دراسة بحثية حول تبعيات انضمام دولة فلسطين الي العهدين الدوليين وتأثيره على الحق في تشكيل الجمعيات الخيرية والانضمام اليها، ومراجعة قانونية للقوانين والقرارات الصادرة خلال فترة الانقسام بشأن الجمعيات الخيرية والهيئات الاهلية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية،

هذا، ويذكر أن تنفيذ هذه الورشة يأتي في إطار تنفيذ مؤسسة الضمير لأنشطة مشروع ترويج ثقافة حقوق الانسان للطلبة الجامعيين في قطاع غزة بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية.

مقالات ذات صله